أخبار ليبيااهم الاخبار

البرغثي: أود أن أستقيل بشرف

طالب وزير الدفاع المفوض بحكومة الوفاق الوطني المهدي البرغثي بالكشف عن نتائج التحقيقات حول الهجوم الذي استهدف القاعدة الجوية في براك الشاطىء في رسالة أرسلها إلى نائب رئيس المجلس الرئاسي فتحي المجبري، وراح ضحية الهجوم آنذاك أكثر من 100 جندي من الجيش الوطني، قتلو بهجوم جماعات متطرفة في الـ 19 من مايو بالعام الماضي.

وطالب البرغثي بإعلان نتائج التحقيق حتى يتسنى له تقديم استقالته حسب قوله، للعودة إلى “مدينته”، مضيفاً أنه وصل إلى طريق مسدود مع “السراج”، محملا إياه المسؤولية تجاه عدم إعلان نتائج التحقيق.

المهدي البرغثي
المهدي البرغثي

وفتح الوزير “الموقوف” النار على موقف الرئاسي من الحرب على الإرهاب في بنغازي، قائلاً إن “الرئاسي” خذل أهل المدينة، وواصل نقده ليستهدف كذلك علاقة الرئاسي بحرس المنشآت النفطية، قائلاً إن المعارضة السودانية والتشادية هي من هاجمت الموانئ في سبتمبر 2016، قاصداً بذلك “سيطرة الجيش” على الموانئ والذي أعقبه بأيام فتحها واستئناف ضخ النفط عن طريقها بعد إغلاق دام ثلاث سنوات.

وأكد البرغثي أن تحقيقات الرئاسي انتهت منذ 8 أشهر وأثبتت براءته من كافة التهم الموجهة إليه حول الحادثة، ووصف وعدم الإفصاح عنها بأنه أمر “متعمد ومريب”.

وقال وزير الدفاع في رسالته، إن تعامل الرئاسي مع القوة المتواجدة داخل قاعدة تمنهنت، بالإضافة إلى عدم التزامه بواجباته تجاه مناطق الجنوب وعدم التفاته للاتفاقات التي تم إبرامها مع نواب الجنوب، كانت أسباباً رئيسية لحادثة براك الشاطىء.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة