أخبار ليبيا

اختطاف عاملين بالسفارة الصربية بطرابلس

قالت مصادر خاصة لـ 218 إن مجهولين قاموا باختطاف عاملين اثنين بالسفارة الصربية في طرابلس، اليوم الأحد.

ووفق مصادرنا فإن المختطفين هما: ضابطة الاتصال سلاديانا ستانكوفيتش، والسائق جوفيكا ستيبيتش.

بدوره، أجرى النائب الأول لرئيس الوزراء وزير الخارجية الصربي ايفيكا تاديتش، اتصالا هاتفيا مساء اليوم مع وزير الشؤون الخارجية الليبي محمد عبدالعزيز، لبحث آخر المستجدات حول الحادثة.

وأصدرت وزارة الخارجية الصربية بيانا قالت فيه إن موظفين اثنين بالسفارة الصربية بليبيا، أحدهما امرأة، تم اختطافهما صباح الأحد.

وقال البيان إن موظفين اثنين يعملان بالسفارة الصربية بصبراتة تم اختطافهما، دون إعطاء معلومات إضافية عن منفذي العملية.

وأكدت الخارجية الصربية أنها وأجهزه الأمن المعنية ومنذ توارد الأنباء حول الاختطاف بدأت في بذل كل جهد لجمع المعلومات من أجل ضمان عودة آمنة للمختطفين، مع الأخذ بالاعتبار الوضع المعقد على الأرض.

بدوره قال مسؤول بالحكومة الصربية في بلجراد لرويترز "كان كمينا على ما يبدو..اطلاق نار".

الوطنية لحقوق الإنسان: انتهاك سافر

قالت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، إنها تتابع ببالغ القلق حادثة اختطاف موظفين دبلوماسيين بسفارة صربيا لدى ليبيا.

وأعربت اللجنة عن إدانتها واستنكارها الشديدين إزاء الحادثة، موضحة أن موكب الموظفين تعرض لإطلاق نار من قبل مسلحين مجهولين، مضيفة أن هذه الحادثة تمثل انتهاكا سافرا للقانون الدولي والأعراف الدبلوماسية في ما يخص ضمان واحترام حرمة البعثات الدبلوماسية .

وطالبت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان، الجهة الخاطفة بسرعة الإفراج عن المختطفين، محملة المسؤولية القانونية الكاملة للخاطفين والجهة التابعين لها إزاء سلامة المختطفين .

كما طالبت السلطات المحلية بمدينة صبراتة سرعة التدخل والعمل على كشف مصير المختطفين والعمل على إطلاق سراحهم بأسرع وقت ممكن .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.