العالم

احتجاج الآلاف في “برشلونة” على سجن زعماء “كتالونيا”

احتشد آلاف المتظاهرين خارج البرلمان الكتالوني في برشلونة أمس الخميس بعد أن أصدرت قاضية إسبانية أمرا باحتجاز تسعة من زعماء كتالونيا الانفصاليين انتظارا لمحاكمتهم.

وكان رئيس الوزراء الإسباني “ماريانو راخوي” قد عزل يوم الجمعة الماضي زعيم إقليم كتالونيا “كارلس بودجمون” وحكومته بعد ساعات من إعلان برلمان كتالونيا الاستقلال في تصويت قاطعته المعارضة وقضت المحاكم الإسبانية ببطلانه.

وسافر “بودجمون” بعد ذلك إلى بلجيكا مع أربعة من مساعديه متجاهلا أمرا بالمثول أمام المحكمة العليا للرد على الاتهامات المنسوبة إليه بالتمرد وإثارة الفتنة وإساءة استخدام المال العام فيما يتصل بالسعي لانفصال الإقليم.

ويجعل قرار احتجاز زعماء الإقليم المؤيدين للانفصال وسفر “بودجمون” إلى بلجيكا من الصعب على الشخصيات القيادية في الحركة الانفصالية الكتالونية المشاركة في انتخابات مبكرة دعت إليها حكومة مدريد يوم “21” ديسمبر.

وقال “بودجمون” يوم الثلاثاء إنه سيعود إلى إسبانيا إذا حصل على ضمانات لم يحددها من الحكومة الإسبانية، ويبدو أن سفره أفقد قضيته قدرا من التأييد في الداخل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق