اقتصاد

إيران تهتز اقتصادياً.. “وتوتال” تنسحب

218TV| خاص

أعلنت شركة “توتال” النفطية الفرنسية التي كانت تُطوّر مشروعاً نفطياً جنوب إيران، أنها قررت الالتزامَ بعقوباتٍ فرضها الرئيس الأميركي دونالد ترامب ضد إيران، على خلفية الانسحاب الأميركي من الاتفاق السياسي الذي وقّعته قوى سياسية كبرى مع إيران بشأن برنامجها النووي، إذ لا تمتلك الحكومة الإيرانية “خطة بديلة” لتعويض انسحاب توتال من العمل في إيران، وهو أمر من شأنه أن يُفاقِم أزمة إيران الاقتصادية المفتوحة على “احتمالات كبيرة” في المرحلة المقبلة.

وتوازيا. قال متحدث باسم الحكومة الإيرانية إنَّ بلاده بدأت بإجراءِ “اتصالات دبلوماسية” مع الدول الأوروبية المؤثرة، خلال اليومين الماضيين، لمعرفة ما إذا كانت أوروبا جادّة في تدخّلها لمنع انهيار الاتفاق النووي، وتمسكها به، في ظلّ تعهد أوروبي بذلك، في مؤشر على أن إيران قد بدأت “التأثرَ” بالعقوبات الأميركية التي لم يُعْلن سوى عن “الوجبة الأولى” منها، في انتظار “الوجبة الثانية” في شهر نوفمبر المقبل، إذ يُتوقع أن تشمل النفط الذي يُشكّل “العصب المالي” لإيران.

ولا يبدو أنّ القارّة الأوروبية ،التي “ليس لها كلمة واحدة” من الخلاف الأميركي الإيراني، لديها قدرة على التأثير في مسار سياسة الإدارة الأميركية تجاه إيران، خصوصا أن واشنطن ماضية في تشكيل “مجموعات ضغط وعمل” حول العالم؛ للتصدي لما تَعدُّه الإدارة الأميركية “السلوك الإيراني الشرير” في منطقة الشرق الأوسط.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة