أخبار ليبيااهم الاخبار

إدانة ليبي تورط في هجوم السفارة الأمريكية ببنغازي

أصدر قاض اتحادي في واشنطن حكماً بالسجن 19 عاما و6 أشهر على الليبي “مصطفى الإمام” لتورطه في التخطيط للهجوم الذي استهدف القنصلية الأمريكية في بنغازي عام 2012.

وأسفر الهجوم الذي تزامن مع ذكرى أحداث 11 من سبتمبر، عن مقتل السفير الأمريكي لدى ليبيا حينها، كريس ستيفنز و 3 موظفين أمريكيين آخرين، كما أسفر عن تدمير مبنى وكالة المخابرات المركزية المجاور للسفارة.

وفي إشارة إلى أن المتهم كان قد لعب دوراً كبيراً في الهجوم، صرّح القاضي “كريستوفر كوبر” إنه عدا عن تورّط مصطفى في المشاركة بتنفيذ الهجوم والتخطيط له، من المرجح أيضاً أنه كان “عين وأذن” الجهات المسؤولة عن الهجوم الإرهابي بأكمله.

واعتبر كوبر الحكم الصادر بحق الإمام رسالة قوية لكافة الأطراف والجهات التي من المُحتمل أنها تخطط لاستهداف دبلوماسيين أمريكيين في الخارج، مُستذكراً ما حدث للسفارة الأمريكية في العراق مؤخراً.

وقال المدعون إن “الإمام كان خلال الهجوم على القنصلية الأمريكية، على تواصل مع أحمد أبو ختالة، وهو ليبي آخر قبضت عليه القوات الأمريكية في 2014 وأُحضر أيضا إلى الولايات المتحدة”.

وحُكِم على أبو ختالة في يونيو 2018 بالسجن 22 عاما، لضلوعه في الهجوم على السفارة الأمريكية في بنغازي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق