أخبار ليبيااهم الاخبارتقارير

أين “تختفي” مشاريع “إعادة الإعمار” في ليبيا؟

في مثل هذا اليوم منذ العام الماضي انطلقت فعاليات المؤتمر والمعرض الدولي لإعادة إعمار مدينة بنغازي، والذي استمر لـ6 أيام متتالية، بهدف وضع رؤية علمية لإعادة إعمار المدينة، لكن لا شيء مما قيل قد حدث

فالمؤتمر الذي حضره أعضاء بمجلس النواب ووزراء ورؤساء هيئات، بالإضافة إلى الأجهزة التنفيذية والإدارية بالحكومة المؤقتة، وعميد بلدية بنغازي، وعدد من المسؤولين والأكاديميين ورجال الإعمال ومؤسسات المجتمع المدني والخبراء والأكاديميين، تحدث عن قرب البدء في برنامج إعادة المدينة المدمرة إلى الحياة من جديد

كما تعاقدت لجنة استقرار بنغازي -التي يرأسها محافظ مصرف ليبيا المركزي في البيضاء علي الحبري، وعميد بلدية بنغازي، ورئيس الأركان الفريق عبدالرازق الناظوري- حتى الآن على 114 مشروعا بقيم مالية مختلفة، بعد أن خصص لها مبلغ 415 مليون دينار في نوفمبر من العام الماضي. لكن لم تتحقق أي منها على الأرض!

 

أرقام مختلفة حول المبلغ الكافي لإعادة الإعمار

 

في 20 نوفمبر 2015 تعهد مصرف ليبيا المركزي بتخصيص أكثر من 1.5 مليار دينار لإعادة إعمار مدينة بنغازي، في إطار مخرجات ملتقى إعمار المدينة تحت شعار “بنغازي ـ الحاضر ـ والمستقبل

وخلال 3 سنوات فقط، وبالتحديد في 8 مارس الماضي قال مدير إدارة المشروعات في بلدي بنغازي أسامة الكزة إن المدينة في حاجة إلى مبلغ 50 مليار يورو لإعادة إعمارها، وهو تقريبا 50 ضعف المبلغ الذي كان عليه في 2015

بينما أكد البنك الدولي في تقرير له حول إعادة إعمار ليبيا عام 2016 أنها في حاجة 200 مليار دولار خلال 10 الأعوام المقبلة أي مع حلول عام 2026

 

هذا ما صرفته ليبيا خلال السنوات الماضية

 

ليست بنغازي وحدها المتضررة من التأجيل والتسيب، فقد صرفت ليبيا منذ عام 2013 حتى العام 2018 قرابة 28.5 مليار دينار، ويمكن إضافة 25% من إجمالي الميزانية التي أقرها الرئاسي للتنمية وهي تساوي 11.7 مليار دينار

لترتفع بذلك مصروفات التنمية إلى أكثر من 40 مليار دينار خلال 7 سنوات، لكن شيئا منها لم يظهر على الأرض. سوى القليل من الإصلاحات التي طالت المؤسسات المهمة فقط

ويرى العديد من المواطنين في ليبيا أن المسؤولين يتعمدون المماطلة والتأجيل، ويستغربون عقد المؤتمرات التي لا يتحقق منها شيء على الأرض، بحجة نقص الإمكانيات وعدم توفر الظروف اللازمة وشح السيولة وغيرها من الأعذار!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق