حياة

أميركية تشفى من الأكزيما بعد “ترك الدواء”

تسببت رحلة قامت بها الأميركية كاثرين بروفينال إلى أستراليا منذ 25 عاما بإصابتها بنوع من الأكزيما جعلها تشعر بحكة شديدة في جلدها، مع نزيف في بشرة وجهها.

وعلى الفور قامت كاثرين بمراجعة الأطباء الذين وصفوا لها كريم سيتروئيدي لعلاج حالتها، وواظبت كاثرين على استخدام الكريم لمدة طويلة حتى أدمنت عليه.

ولكن حالتها لم تتحسن أبدا، حتى أن الكريم ساهم في زيادة انتشار الأكزيما في جسمها، الأمر الذي دفعها للتوقف عن استخدامه منذ مدة.

واستبدلت المرأة الأميركية الكريم بمنتجات طبيعية، لتبدأ حالتها بالتحسن بشكل كبير، حتى شفيت بشكل كامل من الأكزيما التي عانت منها لمدة 25 سنة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق