أخبار ليبيااهم الاخبار

ألمانيا: سنبذل جهدنا لتجنّب نشوب “حرب بالوكالة” في ليبيا

شددت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، على ضرورة بذل كافة الجهود لضمان عدم تصعيد الوضع في ليبيا إلى حرب بالوكالة.

وأكدت ميركل في كلمة أمام البرلمان الألماني أن بلادها ستقوم بدورها لتجنيب ليبيا سيناريو الحرب بالوكالة، والذي اعتبرت أنه يُهدد استقرار أفريقيا بأسرها.

وأشارت المستشارة الألمانية إلى التطور الخطير للأوضاع في ليبيا، قائلة إنه يتخذ أبعاداً مثل التي شهدتها سوريا، مُضيفة أنه “إذا لم تستقر الأوضاع في ليبيا فإن استقرار المنطقة الأفريقية بأسرها سيتزعزع”.

وتأتي هذه التصريحات بعد أن كشفت مصادر مطلعة، أن ألمانيا تستعد لعقد مؤتمر دولي حول ليبيا، لإخراجها من دائرة الصراع الدولي، وتحديدا بين باريس ورما، وإيجاد الحلول الجذرية لإنهاء الأزمة والاتفاق على تسوية سياسية، بين الأطراف الفاعلة في ليبيا.

وأوضحت المصادر المطلعة لصحيفة “العرب” اللندنية، أن عقد المؤتمر الدولي، يتم التجهيز له بخطوات رصينة ودقيقة، لتفادي أخطاء مؤتمر باليرمو في إيطاليا، ومؤتمر باريس، اللذين لم ينجحا في إيجاد تسوية بين الأطراف الليبية.

وأكدت المصادر أن عقد المؤتمر، سيكون شهر نوفمبر المقبل، وأن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، قد أجرت حوارات وُصفت بالجادّة، مع قادة الدول الإقليمية والمهتمة بالملف الليبي، خلال عقد قمة الدول السبع الكبار، في فرنسا الشهر الماضي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى