أخبار ليبيااهم الاخبار

أطفال الشرشاري.. وداع صادم وجريمة بشعة

218 | خاص

بعد انتظار دام لسنوات كانت فيها أماني رجل الأعمال رياض الشرشاري وزوجته متعلقة ببصيص من الأمل لعودة أطفالهم الثلاثة المختطفين، إلا أن الخبر اليقين جاء اليوم، “الأطفال غادروا عالمنا بجريمة بشعة”.

فقد أعلن رئيس المباحث الجنائية بالمنطقة الغربية علي بنيني، في تصريحات خاصة لقناة “218 نيوز”، السبت، العثور على رفاة أطفال الشرشاري الثلاثة في جنوب صرمان.

وقال بنيني إن التحقيقات والتحري مع المدعو “النمري المحجوبي” كشفت أن أولاد الشرشاري قتلوا، وتم التوجه إلى موقع دفنهم في أحد غابات جنوب صرمان وتحديدا غابة البراعم، بصحبة النيابة العامة والطبيب الشرعي وبحضور المصور الجنائي ووالد الأطفال، وبأمر من رئيس النيابة صرمان بدأ العمل بالحفر حيث تم العثور على رفاة الأطفال، وجرى نقلهم إلى مستشفى صرمان.

ولفت بنيني إلى أن الكشف الأولى على رفاة الأطفال أظهر أنهم توفوا منذ سنتين، لكن لم يتم التوصل حتى الآن إلى كيفية وفاتهم.

وكان الأطفال اختطفوا في شهر ديسمبر العام 2015، وطالب الخاطفون في ذلك الوقت من والد الأطفال فدية بمبالغ كبيرة لقاء الإفراج عن الأطفال، لكن محاولات الوالد للتواصل مع الخاطفين باءت بالفشل.

وكان عناصر مباحث الغربية ألقوا القبض على المدعو “النمري المحجوبي”، فيما قتل أشقاؤه بعملية مداهمة، وجميهم متورطون في اختطاف الأطفال، وفق إفادات العائلة ومقربون من ملف القضية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق