حياة

آثار ليبيا.. ليست للاستخدامات العشوائية

تثير صور تناقلتها مواقع التواصل الاجتماعي لاستخدامات بعض المواطنين لقطع أثرية قديمة – كما تظهر الصور المرفقة لتاج احد الأعمدة التاريخية – قلقا على مستقبل هذه الآثار، وأهمية العناية بها وحفظها من العبث والتخريب.

وتجدر الإشارة إلى أن مسألة الآثار شكلت جدلا على المستوى الرسمي والشعبي، خاصة بعد التخوفات من التعدي عليها في بعض المدن الواقعة تحت سيطرة المجموعات المسلحة.

وتعتبر الآثار جزء من تراثنا وهويتنا الليبية التي يجب أن تتشكل مسؤولية وطنية وأخلاقية قبل المسؤولية الرسمية للحفاظ عليها من الإهمال والتعدي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.