كتَـــــاب الموقع

“Army” جيش فتيات جديد في ليبيا

منى الفيتوري

آرمي ”Army” الكل يعرف أنها بمعنى جيش، وتصف الجيوش المقاتلة في الحروب، وعلى اختلاف أشكالها يكون هناك جيش يقاتل من أجل شيء يعتبره مهما وخطّا أحمر في الحياة كالوطن، لكن كلمة آرمي هنا ليست بمعنى “جيش” فقط، إنما تصف نادي معجبي فرقة ”BTS” والمعروفة أيضاً بفرقة ”بانقتان”

إذن؛ “الآرمي” هم جيش فرقة ”BTS” التي استطاعت في فترة زمنية قصيرة أن تكون الأكثر انتشاراً في عالم البوب الكوري، ويتكون هذا الجيش من الفتيان والفتيات، لكن اللافت هو تفوق عدد الفتيات بنسبٍ كبيرة.

في أغلب البلدان يوجد هذا الجيش، وكذلك فن الكيبوب متداول في أوساط بعض الشباب في ليبيا، وبالأخص الفتيات، المعروفات بمتابعتهن بشغف للفن الكوري، وبشكل عام للمسلسلات والأفلام الكورية. وخصوصاً للكيبوب من بداية ظهور بعض الفرق في التلفزيون العربي كسوبر جونير، وإنفينتي، وتيفي إكس كيو، وفرقة شايني وغيرها.

الموسيقى لغةٌ يستطيع كل العالم التعبير بها عن الثقافات المختلفة للبلدان، وموسيقى الكيبوب تختلف عن الفن الأصلي لكوريا، لكنها بالتأكيد تقدم الثقافة الكورية المعاصرة حيث امتدت شهرتها خارج حدود كوريا لتشمل الصين واليابان وتايوان وهونغ كونغ والفلبين وتايلاند وبلدان أخرى من جنوب شرق آسيا، إلى أن أصبحت مؤثرة حتى عالمياً رغم أنها باللغة الكورية وأحياناً ممزوجة بالإنجليزية.

ظهور فرقة سيوتايجي سنة 1992 شكَّل منعطفا في موسيقى البوب الكورية، لإدخالهم أنماطا موسيقية غربية مثل الروك، والراب، والتكنو في أغانيهم، حيث فتحت الأبواب للعديد من الفرق الأخرى لإصدار أغاني البوب الكوري، وكذلك أسماء أخرى اشتهرت حينئذ استطاعت أن تؤثر على متابعي الموسيقى بشكل كبير.

وبالفعل تعاونت الفرقة مع سيو تايجي وأعادت أداء أغنية “Come Back Home” لكن بطريقة شباب “بنقتان” حيث أعادوا كتابة كلمات الأغنية وتقديمها بفيديو كليب .

“BTS” هي اختصار لجملة “فتيان ضد الرصاص” بالكورية وأعلنت الشركة التي تدير أعمال الفرقة، اختيار اسم آرمي وتهدف التسمية لتوطيد العلاقة مع المحبين لتكون “BTS” درعاً لهم، ومحبيها الجيش الذي يحمي الفرقة.

استطاعت الفرقة بفعل أدائها الموسيقي الأصيل الذي أنتجته بنفسها، وعروضها الممتازة، والطريقة التي تتفاعل بها مع معجبيها، أن تستحوذ على قلوب الملايين منهم حول العالم، وهي في طريقها إلى أن تصبح رمزًا عالميًا منذ ظهورها لأول مرة في يونيو 2013، وقدمت العديد من الجولات في جميع أنحاء العالم بما في ذلك الملاعب الكبرى، تصدرت المخططات الموسيقية البارزة، مثل جوائز بيلبورد للموسيقى الأمريكية والعالمية، بينما تضفي تأثيرًا إيجابيًا من خلال الأنشطة مثل حملة “LOVE MYSELF” وخطاب “تكلم عن نفسك” للأمم المتحدة، وبالتالي حشدت الملايين من المشجعين في جميع أنحاء العالم

المجموعة لديها الفرصة في الحصول على مؤلفين جيدين بالإضافة إلى كتاباتهم الخاصة التي تطرح المواضيع الجادة في الأغاني ولا يترددون في الحديث عن مشاكلهم الشخصية، وكذلك يقدمون رسائل من الأمل والحب مثل (أحب نفسك، أحب نفسي) وينقلون جميع مهاراتهم في الموسيقى والأداء بشكل متكامل، ولذلك أصبحوا يتمتعون بشعبية في جميع أنحاء العالم، وبحسب ما قال العديد من محبي الفرقة فلقد أنقذت أغانيهم الكثير من الناس.

ليس هناك شك بأن الموسيقى بشكل عام شغف كبير وهوس لدى الكثيرين، وربما لم يسمع البعض عن فن الكيبوب، خصوصاً عن شهرة ”BTS” ونادي معجبيهم ”Army” ، غير إنهم يشكلون عددا كبيرا حول العالم، وهذا دليل على إن الكيبوب يستحق الاكتشاف والاهتمام.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق