العالم

9 ملايين أفغاني إلى “انتخابات مفخخة”.. اليوم

218TV|خاص

سجلت السلطات الأمنية الأفغانية عشرات حوادث التفجير وإطلاق النار في عدة مدن أفغانية، بعد ساعات قليلة تلت فتح صناديق الاقتراع اليوم السبت؛ لانتخاب برلمان جديد في البلاد التي تمزقها صراعات أهلية طاحنة منذ عقود، بينما ينشط النفوذ القبلي على نحو هائل، عدا عن نشاط وسيطرة مجموعات إرهابية مرتبطة بتنظيمات عالمية مثل “القاعدة” و “طالبان” و “داعش”، ويستعد نحو تسعة ملايين أفغاني لاختيار نحو 250 نائباً لعضوية البرلمان الجديد، في ظل انهيار أمني وغياب شبكة خدمات عامة، عدا عن فساد مالي وإداري هائل، ترصده منذ سنوات تقارير دولية موثوقة.

ونشرت السلطات الأفغانية منذ يومين نحو 60 ألف عنصر أمني؛ لتحقيق الأمن أثناء فترة الاقتراع، وسط تقارير تتحدث عن تمديد وقت الاقتراع حتى مساء يوم الأحد، بسبب الفوضى الكبيرة في أجزاء عدة من البلاد، بعد فتح صناديق الاقتراع، في حين قال رئيس مفوضية الانتخابات المستقلة عبد البديع صياد إنّ التصويت سيستمر حتى الأحد في الأماكن التي تأخر وصول الموظفين الانتخابيين، أو اللوازم المستخدمة في التصويت إليها.

وبحسب وكالة “رويترز” للأنباء فقد ثار غضب الناخبين اليوم السبت؛ بسبب ارتباك في استخدام أجهزة التحقق من هوية الناخبين بالاستدلال البيولوجي، وعدم فتح بعض مراكز الاقتراع في الموعد المحدد، وضياع مواد متعلقة بالانتخابات، وهو ما أدى لطوابير انتظار طويلة، علما أن السلطات الأفغانية لم تُصْدِر أي تقرير رسمي بشأن حالات وفيات أو إصابات جراء الحوادث الأمنية التي وقعت اليوم في عدة مدن أفغانية، في وقت قال فيه شهود عيان بحسب رصد إخباري: “الناس خائفة.. لا أحد يريدأن يُشارك في انتخابات تجري وسط سيارات مفخخة”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة