حياة

8 طرق للحفاظ على الكبد سليماً.. تعرّف عليها

الحفاظ على الكبد سليماً من أهم الأمور التي لابد أن نأخذها في الاعتبار وذلك لأن الكبد من الأعضاء المهمة التي تقوم بوظائف متعددة للإنسان، فالكبد يساعد على إزالة الفضلات والسموم من خلايا الدم، كما يساعد على عملية الهضم من خلال إنزيمات مختلفة ومتعددة إلا أن الكبد من أكثر الأعضاء تعرضاً للأمراض المختلفة.

في هذا المقال نتناول بالتفصيل طرق الحفاظ على الكبد سليماً من خلال ممارسة الأساليب الصحية، وتجنب ممارسة بعض الأخطاء التي نقع فيها جميعاً والتي قد تكون سبباً في الإصابة ببعض الأمراض المختلفة التي تدمر الكبد ووظائفه الحيوية.

ما هي الأمراض التي يتعرض إليها الكبد؟

إن التوعية شيء مهم من أجل الحفاظ على الكبد سليماً، ومن الأمور التوعوية المهمة هي معرفة الأمراض التي تصيب الكبد، فما هي تلك الأمراض؟

يصاب الكبد ببعض الأمراض مثل التليف والالتهاب الكبدي الوبائي وحدوث الاضطرابات في عملية الأيض وكذلك العديد من الأورام الحميدة والخبيثة التي تصيب الكبد، أو عدم التخلص من السموم التي تعتبر من أهم وظائف الكبد مما يعني الفشل الوظيفي للكبد وكذلك تراكم السموم في الدم وباقي أعضاء الجسم.

وهذه الأمراض بلا شك لها العديد من الأعراض التي تظهر والتي نتعرف عليها بسهولة، فبمجرد ظهور تلك الأعراض نتأكد أن الكبد مصاب بالأمراض السابقة فما هي تلك الأعراض:

  • حدوث تورمات في البطن.
  • حدوث مظاهر الضعف الجنسي.
  • إصفرار في الجلد والعينين.
  • تورم في الساقين والثديين عند الرجال.
  • تغييرات في لون البول.
  • تضخم منطقة الكبد وما حوله.

وهناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى بعض الأمراض التي تصيب الكبد مثل العدوى الفيروسية والبكتيرية والاضطرابات في الجهاز المناعي ووجود أمراض ترتبط بالعوامل الوراثية والإصابة بالأورام والإفراط في شرب الخمور والكحوليات والمخدرات.

وبعد أن تعرفنا على كل ما يتعلق بأمراض الكبد، نتناول الآن طرق الحفاظ على الكبد سليماً.

8 طرق للحفاظ على الكبد

الحفاظ على الكبد سليماً يتطلب العديد من النصائح التي نوضحها من خلال النقاط التالية:

  • تجنب تناول الأدوية المسكنة والمكملات الغذائية بشكل مفرط إلا بعد الاستشارة الطبية الخاصة التي تقوم بوصف الجرعات المناسبة لك، فهذه من أهم طرق الحفاظ على الكبد من الأمراض المختلفة.
  • القيام بأخذ اللقاحات وذلك من أجل الحفاظ على الكبد من الإصابة بالأمراض الفيروسية.
  • الحماية من العدوى البكتيرية والفيروسية من خلال تجنب لمس سوائل الجسم الأخرى أو لمس الدم لأن هذا قد يكون سبباً في العدوى البكتيرية للكبد.
  • من أهم طرق الحفاظ على الكبد سليماً تجنب الممارسات غير الصحية مثل تعاطي المخدرات أو انتقال الدم دون أخذ الاحتياطات الطبية أو ممارسة العملية الجنسية من خلال استخدام الواقيات الذكرية، وذلك للحماية من الأمراض.
  • تجنب شرب الكحوليات والخمور لأنها من أهم الأمور التي تقوم على تدمير خلايا الكبد والفشل الوظيفي له.
  • حماية البشرة من المواد السامة والكيماوية الضارة التي تنقل السموم إلى الكبد، لذلك عليك أن ترتدي القفازات وتجنب المواد السامة.
  • عدم التعرض للمواد الكيماوية من خلال ارتداء القناعات وذلك للحفاظ على الجسم سليماً من المبيدات الحشرية السامة التي تضر الكبد.
  • الحفاظ على الجسم من خلال ممارسة الرياضة والحفاظ على الوزن المثالي للكبد وتجنب تراكم الدهون على الكبد.

هذه كانت نصائح مهمة من أجل الحفاظ على الكبد سليماً، التي يجب اتباعها، والذهاب دورياً إلى الطبيب في حالة ظهور بعض الأعراض الخطيرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق