الرياضة العالمية

5 كيلوغرام “ترعب” لاعبا مهما في “الملكي”.. ما قصتها؟

218TV|خاص

لم تدم طويلا فرحة لاعب وسط نادي ريال مدريد الإسباني لكرة القدم فرانسيسكو رومان ألاراكون سواريز المعروف في ملاعب كرة القدم باسم “إيسكو” بعودة المدرب الفرنسي زين الدين زيدان كمدير فني للنادي الملكي، بعد أن كان على وشك مغادرة أسوار “سانتياغو برنابيو” تحت قيادة المدرب الأرجنتيني سانتياغو سولاري الذي وضع إيسكو مطولا على دكة البدلاء، إذ بات إيسكو يصطدم بعقبة جديدة من المحتمل أن تُعيده إلى قائمة البدلاء على يد “زيزو” الذي يُخْضِع كل اللاعبين الأساسيين في النادي المدريد لفحوصات طبية، واختبارات لياقة بدنية، وهو ما يزعج إيسكو.

وبحسب وسائل إعلام إسبانية فإن وزن إيسكو قد زاد نحو خمسة كيلوغرامات خلال الفترة الماضية، وهو ما قد يكون السبب الذي دفع سولاري إلى إعادة إيسكو إلى دكة البدلاء في الأشهر القليلة التي سبقت رحيل المدرب الأرجنتيني، إذ يرفض إيسكو الخضوع لاختبار قياس الوزن، وهو ما بدأ يزعج “زيزو” الذي أسرّ لمقربين بحسب وسائل إعلام دولية بأن زيادة وزن إيسكو تؤثر بشدة على لياقته البدنية التي تراجعت أخيرا، علما أن إيسكو قد سجّل واحدا من أهداف النادي الملكي التي فاز فيها على نادي سيلتا فيغو الأسبوع الماضي.

الخمسة كيلوغرامات بات واضحا أنها تدب الرعب في قلب اللاعب إيسكو، ويبدو أنها يجد صعوبة كبيرة في إنقاصها، وهو ما يبدو أيضا بأن إنزال وزن إيسكو هو أحد شروط “زيزو” لبقاء هذا اللاعب في قائمة التشكيلة الأساسية لريال مدريد الذي يتعين عليه تحقيق الفوز في المباريات العشر المقبلة من دوري الموسم الحالي، في انتظار تعثر نادي برشلونة متصدر “ليغا” الذي يتقدم على الملكي بـ12 نقطة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى