حياة

5 قصص حب على الشاشة أخفت كرهاً في الكواليس.. أحدهم صفع البطلة

الكثير من قصص الحب الملهمة حققت نجاحًا كبيرًا على الشاشة، إلا أن بعضاً منها كان يخفي وراءه أضعافًا من الكراهية وعدم التفاهم بين البطلين، ليبقى ما يُقدّم للجمهور في النهاية مجرد “رومانسية على ورق”، وهذه أبرز الأفلام التي ألهبت مشاعر المشاهدين برومانسيتها عكس حقيقة العلاقة التي جمعت بطليها خلف الكواليس.

– رايان غوسلينغ وراشيل ماك آدمز في “notebook”:

notebook
notebook

لم تكن العلاقة بين “غوسلينغ” و”ماك آدمز”، أثناء المشاهد الرومانسية الغارقة تحت المطر في هذا الفيلم كما كانت في الحقيقة، إذ كانت علاقتهما متوترة للغاية، وهذا ما كشفه المخرج “نيك كزافيتك” في تصريحات له عام 2014.

– باتريك سويزي وجنيفر غراي في “Dirty Dancing”:

Dirty Dancing
Dirty Dancing

أحد أعظم رومانسيات الثمانينيات لم تكن كذلك في الحقيقة، وهو ما كشفت عنه مذكرات “سويزي” بعنوان: “Time Of My Life”، الذي قال: “كانت لدينا لحظات شجار متعددة، عندما كنا متعبين أو بعد يوم طويل من التصوير”.
– داكوتا جونسون وجيمي دورنان في “Fifty Shades of Grey”:

Fifty Shades of Grey
Fifty Shades of Grey

يمكنك الذهاب إلى نظرية المؤامرة الكاملة حول هذا الفيلم تحديدًا، فقد كتبت الصحافة كثيرًا عن عدم انسجام البطلين، عززتها تصريحات للمخرج السينمائي “سام تايلور جونسون”.

– أنجلينا جولي وجوني ديب في “The Tourist”:

The Tourist
The Tourist

كان من المفترض أن يكون أبطال الأفلام في علاقة رومانسية خارج الكاميرات مع الأداء المبهر الذي تم تقديمه، لكنّ الحقيقة أنه لم يكن بينهما كيمياء في الواقع، وكانت “أنجلينا” قد سئمت رفض “ديب” قص شعره من أجل الدور، وكذلك حفلاته الليلية المتأخرة وسلوكه الغريب.

– داستن هوفمان وميريل ستريب في “Kramer vs Kramer”:

Kramer vs Kramer
Kramer vs Kramer

عندما صفع “هوفمان” حبيبته “ستريب” في أحد المشاهد، كان ذلك حقيقيًا للغاية، وقد تحدثت “ستريب” لصحيفة “نيويورك تايمز” في عام 2018، وقالت: “صفعي كان تجاوزًا في حقي”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى