حياة

3 كلمات أودت بحياة بريطانية.. لن تُصدّق

218TV|خاص

صُدِم المجتمع البريطاني قبل يومين بالعثور على مُدرّسة مشنوقة في منزلها، إذ مما زاد الصدمة أن شيلسي بيرت البالغة من العمر 21 عاماً تعتبر “طاقة إيجابية” في مجتمعها وحيّها الذي تقطنه، و مدرستها التي تُعلّم فيها، فيما أظهرت تحقيقات للشرطة البريطانية مع أقارب وأصدقاء للقتيلة بيرت أن طبيبها النفسي قد صارحها بأنها لا تتحكم بانفعالاتها العاطفية، وأنه عليها أن تكون أكثر ثباتاً في هذا المجال، إذ أرسل لها رسالة قال فيها: “لست راشدة عاطفياً”، وهي الكلمات الثلاث التي قررت بعدها بيرت وضع حد لحياتها.

ووفق التفاصيل التي واكبتها الصحف البريطانية فإن الشرطة البريطانية تُحقق فيما إذا كان هذا هو السبب الحقيقي لإقدام الفتاة البريطانية على شنق نفسها في منزلها، أو ما إذا كان ممكنا توجيه تهم للطبيب النفسي في هذا الحادث، في ظل دعوات بأن الأطباء لا يجب أن يكون “صريحين وقُساة” إلى هذا الحد مع مرضاهم، لاسيما هؤلاء الحساسين منهم، فيما دافع الطبيب عن نفسه بأنه أراد أن يكون واضحاً مع بيرت التي ترتاد عيادته النفسية منذ نحو عامين للتعامل مع مشاكل عاطفية تواجهها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة