الرياضة العالمية

3 احتمالات “تُرْعِب ميسي” في الأعوام الثلاث المقبلة

218TV|خاص

تُشكّل نهائيات كأس العالم لكرة القدم بعد نحو ثلاث سنوات، والمقررة في العاصمة القطرية الدوحة عام 2022 “كابوسا مرعبا” للنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، ومهاجم نادي برشلونة الإسباني، إذ إنه رغم حصيلته الوافرة من الألقاب التي حققها مع ناديه الإسباني الذي صنع مجده حينما قدمه في ستاد “كامب نو” قبل نحو عقدين، إلا أن ميسي لا يزال يعاني من “عقدة نقص”، إذ لم يستطع أن يحقق له أي لقب قاري أو دولي منذ أن ارتدى “غلالته” مع المنتخب الأول للمرة الأولى عام 2005.

حاول ميسي بشتى الطرق أن يحصل على لقب قاري أو دولي لمنتخب “التانغو” الصائم عن الألقاب بدوره منذ آخر لقب حاز عليه، وهو كأس القارات عام 1993، إذ صعدت الأرجنتين لنهائي كأس العالم 2014 وكانت قاب قوسين من نيل لقبها الثالث، لكن كان لمنتخب ألمانيا “رأي آخر”، فيما خسرت الأرجنتين مع ميسي مباراتين نهائيتين في كأس القارات، الأمر الذي أبقى ميسي بعيدا عن تحقيق حلمه بلقب مع الأرجنتين أسوة بالألقاب الكثيرة التي صنعها لنادي برشلونة الإسباني.

3 احتمالات باتت ترعب ميسي، وتثير مخاوفه من انتهاء مسيرته الكروية في ملاعب كرة القدم من دون أن يحقق حلمه، الأول ألا يتأهل منتخب الأرجنتين إلى نهائيات كأس العالم المقبلة في قطر، بسبب الأداء المتواضع لمنتخب الأرجنتين في السنوات الأخيرة، أما ثاني الاحتمالات فهو احتمال عدم استدعاء اتحاد كرة القدم في بلاده له لتمثيل المنتخب في تلك البطولة بسبب تقدمه في السن، فإذا أقيمت البطولة في شهر نوفمبر من عام 2022 فإن ميسي سيكون عمره على مشارف السادسة والثلاثين وهو سن يتراجع به كثيرا أداء اللاعب في البطولات والمباريات الكبيرة، أما الاحتمال الثالث وهو أن يتعرض ميسي لإصابة مع برشلونة تحرمه من المشاركة في آخر مونديال له مع منتخب الأرجنتين، علما أن لوائح لعبة كرة القدم لا تفرض قيودا على عمر لاعب كرة القدم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى