أخبار ليبيااخترنا لك

218 تكشف تفاصيل جديدة عن اجتماعات القاهرة

218 | خاص

تواصل 218 نشر بنود مسوّدة المشروع المقترح لتوحيد المؤسسة العسكرية، الذي جاء في ختام اجتماعات لوفود عسكرية ليبية في العاصمة المصرية القاهرة، ترقب الليبيون مرارا صدور نتائج إيجابية منها تكفل توحيد المؤسسة الأهم في ليبيا.

وتضمّنت المسوّدة بنودا خاصة في إعادة تشكيل جهاز الحرس الرئاسي، والذي طالما أثار جدلا خلال السنوات الماضية بشأن فاعليته بعد إنفاق الملايين على تشكيله دون أن يترك أثرا واضحا في تحقيق أهدافه.

وحاولت الأطراف العسكرية المجتمعة في القاهرة وفق المسودة المقترحة وضع أطر لضبط عمل الجهاز بما يضمن له الفاعلية والتأثير، حيث جاء بالمسودة أن تكون تبعيته للقيادة العامة بالقوات المسلحة، مع إفساح المجال للتعاون مع بعض وحدات القوات المسلحة، وأن تسند مهام الحرس الرئاسي من قبل رئيس الدولة.

ووفق المسوّدة التي تحصّلت عليها 218، فقد تحددت مهام الحرس الرئاسي بحماية رئيس الدولة وأعضاء الحكومة ومقرّات المجالس التشريعية، بالإضافة إلى تأمين مقرات البعثات الدبلوماسية المعتمدة في ليبيا، وحماية الضيوف وأماكن الاجتماعات والحفلات، وتأمين تنقلات أعضاء الحكومة داخل البلاد.

ومن أبرز البنود الواردة في مقترح توحيد المؤسسة العسكرية، الإبقاء على القائد العام المعيّن من مجلس النواب المشير خليفة حفتر في منصبه قائدا عاما للقوات المسلحة مدة 4 سنوات يضاف إليها عام آخر.

ونصّ المقترح على حظر التشكيلات الموازية للجيش من خلال قرارات حازمة وإتاحة الفرصة للجميع بالانتساب للمؤسسة العسكرية ومنح ميزة الأسبقية لأفراد التشكيلات، وأن تكون صياغة القوانين والقرارات التي تنظم عمل المؤسسة العسكرية بشكل تكاملي بين السلطة التشريعية والتنفيذية المختصة بإدارة المؤسسة العسكرية.

وتضمن المقترح إنشاء مجلس للأمن القومي بقيادة سياسية، ومجلس للدفاع الوطني بقيادة سياسية عسكرية، ومجلس للقيادة العامة بقيادة عسكرية، وحدد المقترح مكونات هذه المجالس ومهامها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى