الرياضة العالميةاهم الاخبار

2019 عام التتويجات والأرقام القياسية الرياضية

لا يمكن أن يمر عام 2019 دون أن تترك كرة القدم اللعبة الشعبية الأولى في العالم بصمتها المعتادة من حيث التتويجات والإنجازات والأرقام القياسية التي تحصل عليها نجوم المستديرة في أهم الدوريات والمنافسات.

وكان عام 2019 فأل حسن للنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في الحدث الأبرز خلال العام بحصده جائزة الاتحاد الدولي لكرة القدم “THE BEST” كأفضل لاعب في العالم، كما توج ميسي جائزة الكرة الذهبية من مجلة فرانس فوتبول للمرة السادسة في مسيرته ليعود لمنصات التتويج في باريس بعد الغياب، ليواصل نحته لمسيرته المظفرة بالألقاب والجوائز، وهو الإنجاز الذي لم يحققه أي لاعب حتى الآن بعدما أنفرد بالرقم القياسي متفوقاً على النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو صاحب الكرات الخمس الذهبية، رغم عدم تتويج ميسي بدوري الأبطال مع برشلونة الموسم الماضي.

وآلت نسخة دوري أبطال أوروبا في الموسم الماضي وخلال منتصف العام إلى ليفربول الإنجليزي بعد غياب دام 14 عاماً بفوزه في النهائي على توتنهام هوتسبير بملعب واندا ميتروبوليتانو في مدريد، ليواصل الفريق الإنجليزي هيمنته ويحرز السوبر الأوروبي أمام تشيلسي ويطير لمعانقة كأس العالم للأندية لأول مرة في تاريخه في الشهر الأخير من هذا العام بعدما تغلب على فلامينغو البرازيلي في المباراة النهائية، تألق الريدز وضع النجم المصري محمد صلاح من بين قائمة إنجازات العام ليصبح أول لاعب عربي يفوز بجائزة أفضل لاعب في مونديال الأندية .

وعلى صعيد الأرقام وليس الألقاب، أصبح الحارس الإسباني الأسطوري إيكر كاسياس أكثر اللاعبين ظهوراً في دوري الأبطال بـ181 مباراة خلال مسيرته منذ بداية الألفية الثانية ورغم التجربة الصحية الصعبة التي مر بها كاسياس مع بورتو هذا العام بعدما تعرض لأزمة قلبية خلال التدريبات في شهر مايو ووصوله إلى 38 عاماً لم يمنع الإصرار لمواصلة تحطيم الأرقام وكتابة اسمه في المسابقة الأعرق في القارة العجوز.

أما رابع الأرقام القياسية في 2019 فتمكن من تحقيقها المدافع الإسباني المخضرم سيرجيو راموس الذي دخل موسوعة جينيس للأرقام القياسية من الباب الواسع بعدما أصبح اللاعب الأكثر تحقيقاً للانتصارات مع منتخب لاروخا بعدما وصل إلى 122 مباراة في التصفيات المؤهلة إلى اليورو أمام المنتخب السويدي.

وحضرت كرة القدم الإسبانية بقوة في هذا العام من ناحية الأرقام، وكما نعلم بأن برشلونة هو فريق المواهب الواعدة على الصعيد الأوروبي والعالمي، فاستطاع موهبة الفريق الجديد أنسو فاتي دخول تاريخ “دوري أبطال أوروبا” في موسمه الأول ليصبح أصغر لاعب يسجل اسمه في السجل التهديفي من المسابقة الأوروبية عن عمر 17 عاماً و40 يوماً في مباراة برشلونة أمام إنتر ميلانو في الجولة الأخيرة من دور المجموعات.

كبار الكرة الصفراء يخطفون الأنظار

أما في ريال كرة المضرب فكبار اللعبة خطفوا الأنظار في موسم استثنائي ليضعوا أرقاماً فردية جديدة تركت بصمات وأرقاماً خلال العام ، بعدما بات الإسباني رافائيل نادال اللاعب الأكثر تحقيقاً لبطولات التنس الكبرى “الغراند سلام” ليدخل سجل موسوعة “جينيس للأرقام القياسية”، وواصل الماتادور الإسباني هيمنته في بطولة رولان غاروس الفرنسية ليحصد اللقب الـ12 والثالث له على التوالي وليكون في صدارة التصنيف العالمي لنهاية الموسم والعام، لكن الأرقام القياسية في ملاعب الكرة الصفراء لم تتوقف عند نادال حيث لم يترك الصربي نوفاك دجوكوفيتش نادال بمفرده في سجلات الأرقام والألقاب فاللاعب الصربي أصبح الأول الذي يصل إلى 7 ألقاب في بطولة أستراليا المفتوحة ليدخل سجلات كرة المضرب.

Rafael Nadal, Roland Garros 2019, Simple Messieurs, Remise de Prix, Photo : Nicolas Gouhier / FFT

أما على صعيد السيدات فالمضرب الناعم أنهت به الأسترالية أشلي بارتي العام في صدارة التصنيف لتحقق رقماً قياسياً وهو الحصول على الجائزة الأعلى قيمة في ملاعب التنس في كل المنافسات، بقيمة وصلت إلى 4.42 مليون دولار بحصدها لقب بطولة شينزين الصينية لعام 2019.

ألعاب القوى وصراع الأرقام

وبشأن أم الألعاب، سطعت في سماء رياضة “ألعاب القوى” العديد من الأرقام والإنجازات التي أدخلت العديد من الرياضيين “غينيس” للأرقام القياسية.

واستطاعت الأمريكية أليسون فيليكس من الوصول إلى 12 ميدالية في مونديال ألعاب القوى خلال عام 2019 لتزيح العداء الجمايكي الأسطوري المعتزل يوسن بولت من المركز الأول كأكثر من حصد ميداليات على مستوى سباقات ألعاب القوى.

وسجّل البطل الأولمبي وصاحب الرقم القياسي العالمي العداء الكيني إيلود كيبتشوجي أسرع زمن في تاريخ سباقات الماراثون بعدما توج في فيينا بزمن أقل من ساعتين، واستطاع العداء الأسمر من أن يصبح من بين الأكبر عمراً والذي يتوج بسباق للماراثون بعمر 34 عاماً .

ولم تقتصر هيمنة كينيا في سباقات الماراثون عند هذا الحد فالعداءة بريجيد كوسجي حطمت الرقم القياسي الخاص للسيدات في الماراثون لتقتلعه من البريطانية باولا رادكليف التي توجت به عام 2003، لتحقق الكينية زمناً يصل إلى ساعتين و14 دقيقة و4 ثوان لتسطر الرياضة الكينية اسمها في ألعاب القوى كما كان منتظراً.

أسم آخر في ألعاب القوى ترك بصمة، في رياضة الجمباز بعد تتويج الشابة الأمريكية سيمون بايلز بخمس ذهبيات في نسخة واحدة من بطولة العالم والتي أقيمت في مدينة شتوتجارت الألمانية، لتصبح محصلتها 19 ذهبية و3 فضيات و3 برونزيات كأكثر رياضي يجمع هذا العدد من القلائد المتنوعة.

هاميلتون الأسرع

في عام استثنائي جديد للبطل البريطاني لويس هاميلتون والذي تمكن من التتويج ببطولة العالم لسباقات السيارات “فورمولا1” للمرة السادسة في مسيرته ليقترب من معادلة الرقم

القياسي المسجل باسم الأسطورة الألماني مايكل شوماخر وينهي الموسم الحالي .

وأصبح السائق البريطاني أكثر من انطلق من المركز الأول لسباقات الفورمولا1 بـ87 مرة مبتعداً عن شوماخر والذي انطلق 68 مرة من المركز الأول، ويسعى هاميلتون لكسر الرقم القياسي للأسطورة الألمانية في عدد تحقيق الانتصارات حيث حقق الفوز بـ83 سباق في المجمل مقابل 91 لشوماخر، وعدد الصعود إلى منصة المتوجين بـ150 مرة مقابل 155 .

لم يكن عام 2019 ككل الأعوام من ناحية التتويجات في أغلب الرياضات فحسب بل الأرقام القياسية كان لها النصيب الأكبر والذي سلطت عليه الأضواء في أغلب الألعاب الفردية والجماعية، لتدخل العديد من الإنجازات الرياضية إلى “غينيس” الموسوعة الأهم على صعيد الأرقام القياسية من أوسع أبوابها في موسم الأرقام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق