العالم

“يونسيف”: أرقام صادمة عن الأطفال المحرومين من التعليم

15 مليون طفل خارج المدارس في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، رقم صادم أعلنته منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسيف” في تقرير جديد لها، وعزت الرقم لأسباب عدة من أهمها النزاعات، محذرة من أن عدم تنفيذ استثمارات عاجلة في مجالات الرعاية الصحية والتعليم والتوظيف من شأنه أن يرفع هذا الرقم بمقدار خمسة ملايين طفل بحلول عام 2030.

تقرير المنظمة أشار إلى أن معدل البطالة سيرتفع بنسبة 11% بين الشباب، كما سيزيد عدد سكان هذه المنطقة بمقدار ضعفين خلال النصف الأول من القرن الحالي، غير أن الأمر الجيد أن نسبة كبيرة من سكان المنطقة ستنتقل إلى المرحلة الأكثر إنتاجية في حياتهم، الأمر الذي يهيئ فرصة لتحقيق عائد ديموغرافي ونمو اقتصادي وهي فرصة تاريخية للاستثمار في رأس المال البشري.

نصف عدد سكان المنطقة هم من الأطفال والشباب دون الـ24 من عمرهم، يعيش نحو 37% منهم في دول هشة ومتأثرة بالنزاع، وذكر التقرير أن المنطقة تضم 58% من اللاجئين، وحوالي نصف النازحين داخليا على مستوى العالم، ومن بين كل 23 مليون طفل في المرحلة الابتدائية يوجد 3 ملايين ونصف المليون طفل خارج المدرسة، وقرابة الـ3 ملايين طفل مُعرّضين للتسرب من المدرسة.

المنظمة أوردت في ختام التقرير أن النزاعات المستمرة في المنطقة أهم سبب لهذه الإحصائيات، وأبرزها النزاع في ليبيا والحرب في سوريا واليمن والعراق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى