الرياضة العالميةاهم الاخبار

يونج هيونغ لي.. “ورود صينية” في طريق “ميلان”؟

218TV.net خاص
مهند نجم

لاتبدو طريق المالك الصيني الجديد لنادي ميلان الإيطالي “يونج هيونج لي” مفروشة بالورود من أجل إعادة كبير مدينة ميلانو لمكانه الطبيعي في مصاف الأندية الكبرى فالعديد من المشاكل تنتظر الرجل الصيني الغامض، كما تصفه الصحافة الصينية
يمتلك “لي” ثروة قدرت بحوالي خمسمائة مليون يورو بالمناصفة مع زوجته، ويمتلك مجموعة “سينور يورب سبورتس” التي نقل إليها حقوق شرائه للفريق اللومباري، بعد استحواذه على أكثر من تسعة وتسعين في المائة من أسهم ميلان.
هيونج تحوم عليه العديد من الشبهات والشكوك التي لم تثبت، ولم تُفنّد في الوقت نفسه فالبداية من عملية الاحتيال في تسعينات القرن الماضي على مجموعة من رجال الأعمال الصينين وزج باسم “هيونج” فيها رغم عدم ثبوت تورطه حتي اليوم ومنذ خمسة أعوام، وتحديدا في العام 2012 شكلت رقابة مالية صينية كلفت من البورصة لمتابعة “هيونج”، وكيفية عمله وآليته ليترك العديد من التساؤلات بهذه الشخصية الغامضة المجهولة.
المليونير الصيني تعهد في أول خطاب له بإعادة ميلان لمصاف الأندية الكبرى كنادٍ إسطوري يعد منجما للنجوم والمواهب، لكن المهمة الصعبة تبدأ من تجديد عقد نجم الفريق الشاب حاليا “دوناروما” الذي أصبح مطمعا للعديد من الأندية الكبرى حول العالم منها ريال مدريد ويوفنتوس وبرشلونة علاوة على ذلك يحتاج الفريق لعدة أسماء ثقيلة في خطوط مختلفة تحديدا في مركز صناعة اللعب وخط الدفاع.
اختلاط المشاعر هي حالة تعيشها جماهير ميلان بعد خروج صانع أمجاد النادي لمدة ثلاثين عاما “سيلفيو بيرلسكوني”، وقدوم مالك جديد بمستقبل مجهول الهوية ربما يعيد الفريق كبيرا لإيطاليا وأوروبا ومن الممكن أن يلقي به في الهاوية، ولعل تجربة الصينين غير الفعالة مع الانتر حاليا دليل مهم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة