أخبار ليبياحياة

يوليو الأكثر لهيباً منذ 139 عاماً.. وليبيا ضمن الصدارة

تُظهر البيانات المستقاة من آلاف محطات المراقبة في جميع أنحاء العالم أن شهر يوليو من عام 2019 كان أكثر الشهور حرارةً على الأرض منذ عام 1850 على الأقل، أي منذ 139 عاماً.

وفي السياق ذاته، أصدرت بيركلي إيرث، وهي منظمة مستقلة لمراقبة وبحوث المناخ، بيانات حديثة تظهر أن يوليو 2019 سجل رقما قياسيا جديدا لأعلى متوسط درجة حرارة شهري.

وجلب شهر يوليو الحرارة الشديدة إلى دول الشرق الأوسط وأوروبا، وتسبب في حرائق الغابات الهائلة في القطب الشمالي، بما في ذلك ألاسكا وسيبيريا وحتى غرينلاند، بالإضافة إلى تسجيل ذوبان الجليد المفاجئ في غرينلاند الجليدية.

وخلال موجة الحرارة الأوروبية في أواخر يوليو، سجلت السويد رقماً قياسياً لأعلى درجات حرارة رُصدت في تلك الدولة الواقعة شمال الدائرة القطبية الشمالية.

وفي نهاية الشهر، كان كل من الجليد البحري في القطب الشمالي والجليد البحري في أنتاركتيكا في أدنى مستوياتهما المسجلة لهذا الشهر، حيث فقدا ما مجموعه مليون ميل مربع من الجليد.

وفي خريطة حرارية نشرتها المنصة حول مستوى الحرارة في العالم، ظهر أن ليبيا كانت ضمن المناطق الأكثر حرارةً في العالم، إضافة إلى جيرانها من دول شمال أفريقيا.

وفي عام 1922 سجلت ليبيا أعلى درجة حرارة للجو في العالم بلغت 58 درجة مئوية، وتم تسجيلها في قاعدة عسكرية بمدينة العزيزية، لكن دائرة الأرصاد الجوية العالمية أوصت قبل سنوات بضرورة إعادة النظر في الأمر ومنح الرقم لجرينلاند رانش في ديث فالي بكاليفورنيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى