الرياضة العالمية

يوفنتوس والمانيو يتعثران في الجولة الأخيرة من دوري الأبطال

في دوري الأبطال كانت الجولة الأخيرة مختلفة خاصّة في المجموعة الثامنة التي يتصدّرها بطل إيطاليا يوفنتوس، وخلفه مانشستر يونايتد، اللذين ضمنا التأهّل من الجولة الماضية.

لكنّ ما حدث على ملعب مستايا في إسبانيا كان غير متوقّع، ففي الوقت الذي ينتظر فيه الجميع صحوة مانشستر ظهر فالنسيا ليؤكّد أنّ الشياطين الحمر ليسوا في أفضل حالاتهم، ولن يستطيعوا مواصلة المشوار في الأبطال إن بقوا على هذا الحال،، الخفافيش دخلوا اللقاء مبكّراً بعدما استطاع كارلوس بارغان افتتاح النتيجة في الدقيقة الـ17، وفي الدقيقة الـ47 عمّق فيل جونز جراح المانيو بعدما أحرز هدفا في مرماه، وحتى إنّ هدف راشفورد في الدقائق الأخيرة لم يشفع لأبناء مورينيو هذه الخسارة، لتزداد معاناة المدرب البرتغاليّ الذي أصبح مهدّدا على غير العادة بالإقالة.

المفاجأة الكبيرة في هذه المجموعة جاءت من ملعب سويس وانكدورف في سويسرا، عندما أطاح يونغ بويز متذيّل الترتيب ببطل إيطاليا يوفنتوس أحد أبرز المرشّحين للتتويج بالشامبيونزليغ هذا الموسم، أصحاب الأرض بادروا بالتسجيل عن طريق جوليوم هوراو من علامة الجزاء في الدقيقة الـ30، في الشوط الثاني عاد اللاعب نفسه وضاعف النتيجة لأصحاب الأرض في الدقيقة الـ68، ليفكّر أليغري بعدها في إدخال نجم الفريق باولو ديبالا الذي تمكّن من الإمضاء على هدف تذليل الفارق في الدقيقة الـ80 لتتهي المبارة بفوز يونغ بويز على يوفنتوس بهدفين لهدف.

يوفنتوس ومانشستر ضمنا التأهل للدور الـ16 لكنّ ما حدث في الجولة الأخيرة يلزم الفريقين بإعادة حساباتهم قبل فوات الأوان.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة