حياة

ولاية “تركية” بين عملية “درع الفرات” و”الفلفل الحار”!

أدّت العملية العسكرية التي نفّذتها قوات تركية شمال “سوريا” العام الماضي “درع الفرات” إلى تقدم اقتصادي ملحوظ في ولاية “كليس” التركية جنوب البلاد، لكن هذه الولاية كانت ولازالت إحدى أهم مراكز إنتاج الفلفل الأحمر في تركيا، إذ يعتمد سكانها في القسم الأكبر من دخلهم على الفلفل الأحمر والصلصة القائمة عليه.

في “كليس” يُباع الفلفل الذي يتم تجفيفه تحت أشعة الشمس، وفي معامل المنطقة تُعدّ منه “الصلصة” لتُباع في الأسواق داخل تركيا وخارجها إذ تصدّر قُرى الولاية الفلفل الأحمر والصلصة إلى السعودية والعراق وألمانيا.

يتم أيضا إنتاج حوالي “17” ألف طن من الفلفل الأحمر، إذ تأتي الولاية في المرتبة الثالثة ضمن أكثر المدن التركية إنتاجا للفلفل الأحمر، إضافة إلى إنتاجها الغزير من الزيتون والعنب والعديد من الأنواع الأخرى من الخضر والفواكه، ويتمنى رئيس غرفة المهندسين الزراعيين في كليس “غوفان أوزدمير” أن يرتبط اسم الولاية دائما مع منتجاتها الزراعية، ولا يرتبط أبدا بالأحداث الدائرة في “سوريا”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق