حياة

وفاة موري كانتيه.. “أسطورة الموسيقى الأفريقية”

ودّعت الموسيقى الأفريقية أسطورتها الغيني موري كانتيه الذي توفي يوم أمس في منزله في العاصمة الغينية كوناكري عن عمر يناهز 70 عاما.

وأعلن مدير أعماله جوان رايات خبر الوفاة، وقال إنه توفي في فراشه، وأن سبب الوفاة غير معلوم حتى الآن.

وقال مدير أعماله إن فيروس كورونا ساهم في تأجيل العديد من حفلات مروي كانتيه هذا العالم، وبأن النجم الراحل كان يستعد لإحيائها في العام القادم.

واشتهر الفنان الراحل خلال ثمانينيات القرن الماضي كعازف لأداة الكورا التقليدية في غرب أفريقيا، ووصلت شهرته للعالمية من خلال أغنية بيكي بيكي التي تصدرت قوائم الأغاني عند إصدارها.

يذكر أن الفنان المولود عام 1950 شارك منذ عودته لبلاده في العام 2000 في عدد كبير من قضايا مساعدة اللاجئين، إنقاذ الغابات، كما اشترك عام 2014 مع مغنين أفارقة في إنتاج أغنية أفريقيا أوقفوا الأيبولا، لمواجهة الوباء الذي أودى بحياة أكثر من 11 ألف أفريقي.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق