العالم

وفاة ابن عروس داعش البريطانية

لقي الرضيع الذي وضعته الداعشية البريطانية “شميمة بيجوم” بمخيم الهول” في محافظة الحسكة شمال سوريا حتفه بعد أقل من 3 أسابيع على ولادته.

وأشار متحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية “قسد” إلى مفارقة هذا الرضيع الحياة داخل مخيم “روج” القريب من الحدود مع العراق الذي انتقلت إليه والدته المعروفة بلقب “عروس داعش” قبل أيام قليلة لعدم قدرته على احتمال التهاب رئوي أصابه فجأة ولم يمهله إلا القليل.

وأضاف المتحدث أن الرضيع واسمه “جراح” عانى من صعوبات في التنفس وتم إسعافه في عيادة المخيم دون جدوى ليتم نقله إلى مستشفى قريب تابع للهلال الأحمر الكردي حيث تم تزويده بجهاز تنفس صناعي ليفشل الأطباء رغم ذلك في إنقاذه وتقوم والدته بدفنه في اليوم ذاته.

وكان تقرير استقصائي أعدته صحيفة “صن” البريطانية قد كشف عن هروب “عروس داعش” شميمة بيجوم ذات الـ19 عاما وطفلها المولود حديثا من مخيم “الهول” للاجئين في شمال شرق سوريا مرجعا هذا الهروب لتلقيها تهديدات بالقتل من قبل زوجات مقاتلي تنظيم “داعش” الإرهابي المقيمات معها في المخيم بعد أن اعتبرن مقابلاتها مع وسائل الإعلام ضررا بهن وبقضيتهن فيما رصد التنظيم الإرهابي مكافأة لمن يقتلها.

وأبلغت الداخلية البريطانية والد بيجوم بإسقاط الجنسية عنها إثر انضمامها إلى تنظيم داعش الإرهابي قبل 4 أعوام وتزوجها من أحد عناصره من أصل هولندي لتهرب بعد اعتقاله ومقتله لاحقا لمخيم اللاجئين وتنجب هناك طفلها الوحيد.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى