العالم

وسيط خارجي لتحريك محادثات سد النهضة بين مصر وإثيوبيا

ذكر مسؤولون مصريون أن الرئيس عبد الفتاح السيسي سيناقش مع رئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد مسألة الاستعانة بوسيط خارجي للمساهمة في حل خلاف يزداد تعقيدا حول سد النهضة الذي تبنيه إثيوبيا على النيل الأزرق، وذلك خلال حضورهما قمة أفريقية روسية في مدينة سوتشي روسيا هذا الأسبوع.

وترى مصر في السد خطرا وجوديا عليها، يهدد مواردها الشحيحة ويؤثر على توليد الكهرباء من السد العالي، وقد فشلت المحادثات الثلاثية مع إثيوبيا والسودان في التوصل إلى اتفاق حول شروط تشغيل السد وملء الخزان الموجود خلفه، بينما ترى إثيوبيا أن المفاوضات لم تفشل وأن مصر هي التي تتهرب من إجراء مزيد من المحادثات بشأنها.

يذكر أن عدة جهات طُرحت كوسيط، أبرزها البنك الدولي، أو دول لديها خبرة فنية بشأن مسائل تقسيم حصص المياه مثل الولايات المتحدة أو الاتحاد الأوروبي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق