العالم

وساطة باكستانية لتخفيف التوتر السعودي الإيراني

تتويجا لمبادرته لتحقيق السلام والأمن في المنطقة، قام رئيس وزراء باكستان عمران خان بزيارة للمملكة العربية السعودية، بحث خلالها مع الملك سلمان بن عبدالعزيز مستجدات الأوضاع الإقليمية والدولية، والجهود المبذولة تجاهها، واستكمل معه جهود الوساطة التي يقوم بها لتقريب وجهات النظر بين الرياض وطهران، بعد التوترات التي شهدتها العلاقات بينهما، خاصة عقب الهجمات على منشأتي أرامكو النفطيتين، كما تم استعراض العلاقات الوثيقة بين البلدين الشقيقين، وآفاق التعاون الثنائي وفق ما ذكرته وكالة الأنباء السعودية “واس”.

خان سبق وصرح من طهران عقب زيارته التي التقى خلالها الرئيس حسن روحاني، إن باكستان “لا تريد أن تشهد صراعا جديدا في المنطقة”.، وأنه لمس بوادر إيجابية من القيادة الإيرانية باتجاه تهدئة الأمور، وأنه حمل وجهة نظرها للقيادة السعودية من أجل التوصل إلى حل وسط ينزع فتيل الأزمة بين البلدين.

وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، أشاد بجهود عمران خان للوساطة بين الرياض وطهران، وغرد معلقا على زيارته للسعودية بالقول: نثمن جهود رئيس الوزراء الباكستاني، عمران خان، لتحقيق السلام في الخليج. وذكرت الخارجية الباكستانية أن خان سيتشاور مع القيادة السعودية على ضوء “مباحثاته الأخيرة مع القادة الآخرين”، حسب بيان صادر عنها، ويذكر أن زيارة خان هذه تعد الثالثة له إلى المملكة خلال عام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق