ورد الان

وزير “إسلامي” حاكما لجاكرتا بعد هزيمة “مُزْدرٍ” للدين

فاز وزير التعليم السابق أنيس باسويدان بالسباق على منصب حاكم جاكرتا اليوم الأربعاء بعد حملة أثارت حالة من الاستقطاب، وألقت بظلال على سمعة إندونيسيا كبلد إسلامي معتدل.
وحصل باسويدان على 58 % من الأصوات مقابل 42 % لباسكوي تجاهاجا بورناما، المعروف باسم “أهوك”، استنادا إلى “إحصاء سريع” غير رسمي لمئة في المئة من الأصوات أجرته مؤسسة “إنديكاتور بوليتيك”، فيما أظهرت مؤسسات أخرى لاستطلاعات الرأي نتائج مشابهة بعد إحصاء 99 % من الأصوات.
وقال كيث لافارد المحلل بمركز “كونكورد كونسالتينج” في جاكرتا ومؤلف كتب عن السياسة الإندونيسية إن السياسة المتأثرة بالدين “ستمثل قوة هائلة في المستقبل”، فيما كان التوتر الديني كامنا تحت سطح الأحداث في الحملة مع محاكمة بورناما بتهمة الازدراء الديني بسبب تعليقات أدلى بها العام الماضي اعتبرها كثيرون مسيئة للإسلام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق