العالم

وزير ألماني: الإسلام لا ينتمي لألمانيا

بعيد تسلمه منصب وزارة الداخلية سارع “هورست زيهوفر”، زعيم حزب الاتحاد المسيحي الاجتماعي البافاري، بالمجاهرة بانتقاد سياسات ميركل الخاصة بملف اللاجئين.

وقال زيهوفر إنه يعتقد أن “الإسلام لا ينتمي” لبلاده، في تصريحات معاكسة لحديث المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

وكانت ميركل قد صرحت قبل أعوام، أثناء تصاعد الاحتجاجات المناهضة للهجرة، إنها تظن أن الإسلام جزء من ألمانيا.

لكن زيهوفر أشار في مقابلة صحفية إلى أن الديانة المسيحية هي من كوّن ألمانيا، وإن البلاد لا ينبغي أن تتخلى عن تقاليدها الخاصة، مُتعهداً بتكثيف عمليات ترحيل طالبي اللجوء المرفوضين.

ويُذكر أنه بموجب اتفاق الائتلاف الحاكم لألمانيا الآن، فإن الكتلة المحافظة التي تتألف من الحزب الديمقراطي المسيحي وحزب الاتحاد المسيحي الاجتماعي وحزب الديمقراطيين الاشتراكيين وافقت على قرار الحد من الهجرة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة