العالم

وزراء دفاع دول حلف شمال الأطلسي يبحثون سبل دعم أفغانستان

اجتمع وزراء دفاع دول حلف شمال الأطلسي في بروكسل اليوم الخميس

ومن المتوقع أن يعتمدوا نشر نحو 3000 جندي إضافي للمشاركة في مهمة الحلف للتدريب في أفغانستان.

ويرفع القرار المزمع عدد قوات الحلف المشاركة في مهمة التدريب المسماة (الدعم الحازم) إلى نحو 16 ألفا.

وقال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرج أمس الأربعاء (8 نوفمبر تشرين الثاني) إن حوالي نصف عدد القوات الإضافية سيكون من الولايات المتحدة والنصف الآخر من حلفاء وشركاء للولايات المتحدة من خارج الحلف.

ويقول الغرب إنه مصمم على إعادة الاستقرار إلى أفغانستان التي لا تزال تواجه تمردا رغم مرور 16 عاما على إطاحة الولايات المتحدة بحكم حركة طالبان التي وفرت ملاذا لمتشددي تنظيم القاعدة الذي كان وراء هجمات الحادي عشر من سبتمبر أيلول في نيويورك وواشنطن.

وعلى مدى السنوات الماضية فشلت محاولات عدة للتوصل إلى تسوية بين حكومة كابول المدعومة من الغرب وحركة طالبان. ويقول خبراء إنه من الصعب التوصل إلى تسوية بشأن السلام في أفغانستان طالما لم يجلس مقاتلو طالبان إلى مائدة التفاوض.

عن: (رويترز)

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة