اهم الاخباررياضة ليبية

وداعا عوض عون الفنان

نصر المهدوي

عوض عون أحمد مواليد 1947 بدأ اللعب في عقد الستينات من القرن الماضي عندما كان طالبا في المرحلة الإعدادية حينها ارتدى غلالة الأفريقي ولمع نجمه مع الجيل الذهبي للفريق في ذلك الوقت أمثال فرج ادوال، ومنصور الباح، ومفتاح افريطيس، وعبدالكريم الغزواني، والراحل سعد بالروس، والراحل عياد البرغثي.

اتقن فنون الكرة وتتلمذ على أيدي المدربين المرحوم مفتاح الباح والمرحوم عوض بوشرتيله. في عقد السبعينات شكل مع فهيم رقص خط هجوم رهيب حتى أن المعلق الرياضي الشهير محمد بالراس علي أطلق عليهما لقب “الثنائي المتكامل” رفقة محمد بونسية والباح ومحمود افريطيس واسويحل فيتور وفتحي سلطان.

في الموسم الكروي 1979 حل وصيفا لدارنس في “لقبه المفقود” كما وصفه الإعلامي زين العابدين بركان عندما جمد القذافي النشاط الرياضي بليبيا وكان عون قائدا للأفريقي آنذاك.

انتقل إلى مدينة بنغازي لاستكمال دراسته الجامعية فاختار أن يلعب لصفوف الهلال الأنيق رفقة المقصبي والبرعصي وزيو والطابوني وغيرهم.

حقق لقب الهداف في مسابقة دوري المناطق والمجموعات ونال عديد الشهادات في حسن السلوك والأخلاق.

استدعي للمنتخب الوطني 36 مرة ولكنه لم يلتحق إلا قليلا من المرات نظرا لاهتمامه بدراسته وسجل مع الفريق الوطني 4 أهداف فقط اثنين منها أمام منتخب قبرص العسكري وأمام المغرب هدف واليمن هدف في مباريات تجريبية.

في عام 1984 اعتزل ميادين اللعب ودرب الأفريقي ومنتخب الشرطة وفريق البرانس بالقبة والنجوم والروابي بدرنة.

يعتبر من أفضل اللاعبين الذين أنجبهم الأفريقي ومدينة درنة ووصف كثيرا بابن النادي البار هداف من طراز رفيع ومدرب كبير.

كلف وكيلا لوزارة الرياضة لعام ونصف في حكومة رئيس الوزراء الأسبق علي زيدان عام2013 وكانت آخر مهامه الإدارية توليه رئاسة النادي الأفريقي لشهور معدودة وانتقل إلى جوار ربه مساء أمس السبت 23/9/2017 إثر سكتة قلبية.

كان ذلك جزءاً يسيراً من سيرة الراحل كتبها بخط يده مع بعض الصور التي أرسلها لي الراحل عوض عون.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى