العالم

“وجبات سريعة” تهزّ المستقبل السياسي لنتنياهو

218TV|متابعة

تبدأ هيئة ادّعاء عام إسرائيلية اليوم الأحد، ما وصفته صحف إسرائيلية بمحاكمة موسّعة، لسارة زوجة رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو، بعد أن وُجهّت إليها تهم قاسية من المرجح أن تهز المستقبل السياسي لنتنياهو ،الغارق أساساً بمستنقع أزمات سياسية واقتصادية داخلية، وأيضا خارجية على صعيد علاقات بلاده الخارجية، إذ تواجه سارة تهمة “الاحتيال وخيانة الأمانة”.

وجاء الاتّهام القضائي بعد أن أثبتت عمليات تدقيق، أجرتها لجان برلمانية وقضائية، أنَّ منزل نتنياهو بأمرٍ من سارة، طلبَ وجباتٍ سريعة بنحو ثمانين ألفَ يورو، وأنَّ هذا المبلغ دفعته الخزينة العامة تحت بند نفقات منزل رئيس الحكومة، لكن اللجان أكدت أن هذا الأمر يبدو احتيالياً، لأنَّ منزل نتيناهو فيه طاهٍ يفترض أنه يُعدُّ أصنافاً متنوعة من الطعام، دونَ الحاجة إلى تكبيد دافع الضريبة في إسرائيل أي مبالغ إضافية، ومن أجل ترشيد إنفاق كبار المسؤولين، وهو ما شرع القضاء بتحقيقات عاجلة بشأنه.

ويتهمها القضاء بأنها كذبت عندما تذرّعت بعدم وجود طاه في مقرّ رئيس الوزراء، لتبرير طلب وجبات طعام من مطاعم مختلفة في القدس، عشرات المرات في الشهر نفسه، وفق ما نقلت “فرانس برس”.

ويشمل التحقيق أيضا مساعد المدير العام السابق لمكتب رئيس الوزراء عزرا سايدوف، حيث نقلت وسائل إعلام إسرائيلية، عن القرار الاتهامي، أنّ الأخير كان متواطئا مع سارة نتانياهو في الإيحاء بأنه لم يكن هناك أي طباخ يعمل في المقر.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة