العالم

وثائق سرية: “كارثة” في الطريق إلى بريطانيا

218TV|خاص

لم تعلق الحكومة البريطانية حتى لحظة كتابة هذا التقرير على مضمون ما قالت صحف بريطانية صادرة اليوم الأحد إنها “محاضر سرية” تسربت من اجتماعات لمجلس الوزراء البريطاني، إن رئيس الحكومة بوريس جونسون يصف عملية خروج بلاده من عضوية الاتحاد الأوروبي، والمعروفة دوليا باسم “بريكست”، ب”الشاحنة الصفراء” في إطار ترميزه لعملية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي أمام وزرائه، وسط توقعات أظهرها التسريب بأن “كارثة كبرى” يمكن أن تضرب بريطانيا في حال “خروج فوضوي” من الاتحاد الأوروبي.

وبحسب ما أظهرته الوثائق السرية فإن لندن يمكن أن تعاني من “نقص حاد” في الغذاء والدواء”، ويمكن أن تتعرض البنية التحتية لـ”هزة عنيفة”، إذا ما أصر جونسون على “انسحاب بلا خطة” من عضوية الاتحاد الأوروبي، وهو الخيار الذي يرجحه جونسون، وسط “انسداد برلماني”، إذ يرفض مجلس العموم البريطاني إقرار أي خطط لـ”انسحاب فوضوي”، إذ تشير محاضر سرية إلى أن أزمة الغذاء والدواء، وأزمات قطاعات أخرى يمكن أن تتعرض لـ”صدمة اقتصادية” من المرجح أن تستمر ثلاثة أشهر على أقل تقدير، فيما تشير التقديرات إلى أن الحكومة لا تقول الحقيقة للرأي العام بشأن آثار “الخروج بلا خطة” من بريكست.

وأخفقت رئيسة الوزراء السابقة تيريزا ماي مرارا في إقناع البرلمان بتمرير خطة بريكست التي وافق عليها الاتحاد الأوروبي، وهو الأمر الذي حتّم عليها الاستقالة من موقعها، وسط تأكيدات في الداخل البريطاني أن جونسون الذي بنى حملته الانتخابية على “خروج بلا خطة” من الاتحاد الأوروبي قد يندفع لإظهار شجاعة سياسية، والقيام بما عجزت عنه ماي، مع سؤال بريطاني يتصاعد ما إذا كانت حكومة جونسون ستحسب حسابا لـ”هزات اقتصادية عنيفة” لـ”خامس اقتصاد عالمي” أم لا؟.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق