أخبار ليبيا

“واقع مأساوي” لمستشفى الشهيد امحمد المقريف في أجدابيا

تتواصل معاناة مراجعي المستشفيات الحكومية من اكتظاظ العيادات وأقسام الإسعاف والطوارئ ونقص أعداد الأطباء والممرضين أرجعه كثيرون إلى التسيب الإداري.

وبهذا الشأن، نفذت اللجنة المكلفة من قبل رئيس الحكومة الليبية عبدالله الثني، جولات تفتيشية مفاجئة إلى مستشفى الشهيد أمحمد المقريف بمدينة اجدابيا الذي يعاني من تدني الخدمات.

وبيّنت اللجنة في تقريرها، سوء مبنى المستشفى بالكامل، وعدم التقيد بإجراءات السلامة من حيث الوقاية من العدوى والنظافة، كما لاحظت اللجنة عدم وجود العناصر الطبية بكافة الأقسام بالمستشفى عدا طبيبان اثنان تواجدا في عيادة الطوارئ الخارجية والعناية الفائقة، مشيرة إلى غياب جدول مناوبة معتمد مع شح العناصر الطبية المساعدة، وضعف كفاءتهم وعدم تغطيتهم للسعة السريرية للمستشفى.

ولفتت اللجنة إلى سوء حالة المخازن وصغر سعتها، ووجود ثلاجتين منزليتين لتخزين الأدوية بما لا يلائم العمل والاشتراطات، وكذلك عدم وجود أية معدات وأجهزة طبية بمخازن المستشفى كمخزون احتياطي، موضحة أن الثلاجات في قسم المشرحة لا تعمل بكفاءة وتنبعث منها روائح تدل على تحلل عدد من الجثامين والرفات الموجودة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق