العالم

واشنطن: سنحوّل كوريا الشمالية كـ”الجنوبية”.. بشرط

(رويترز)- قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو اليوم الأحد، إن واشنطن ستوافق على رفع العقوبات عن كوريا الشمالية إذا وافقت على تفكيك برنامج أسلحتها النووية بالكامل وهي خطوة ستحقق رخاء اقتصاديا “سيضاهي” ما حققته كوريا الجنوبية من تقدم.

وأضاف بومبيو متحدثا في عدة برامج حوارية صباح اليوم إن الولايات المتحدة ليست مستعدة لاستثمار أموال دافعي الضرائب لمساعدة كوريا الشمالية لكنها مستعدة “لرفع العقوبات” بغية تمهيد الطريق أمام الاستثمارات الأميركية الخاصة في قطاعات الطاقة والزراعة والبنية التحتية في كوريا الشمالية.

وتأتي تصريحات بومبيو قبل اجتماع مقرر يوم 12 يونيو في سنغافورة بين الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون والرئيس دونالد ترامب والذي سيكون أول اجتماع من نوعه بين رئيس أميركي في المنصب وزعيم كوري شمالي.

وقال بوميو لشبكة (سي.بي.إس) “ما سيحصل عليه الرئيس كيم من أميركا هو أفضل ما لدينا- رجال أعالمنا.. مغامرونا.. أصحاب رؤوس الأموال لدينا.. سيحصلون على رأس المال الخاص. كوريا الشمالية في حاجة ماسة للطاقة.. من أجل شعبها. إنهم في احتياج كبير للأدوات الزراعية والتكنولوجيا”.

وأضاف “نستطيع أن نهيئ الظروف من أجل رخاء اقتصادي حقيقي لشعب كوريا الشمالية يضاهي (الرخاء الاقتصادي) لكوريا الجنوبية.. هذا توقعنا. لن يكون دافعو الضرائب الأمريكيون (من سيدفعون الأموال لتحقيق ذلك)”.

وذكرت وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية في مطلع الأسبوع أن الدولة حددت موعدا لتفكيك موقع تجاربها النووية بحلول أواخر مايو. ورحب بومبيو بأنباء هذه الخطط عندما سئل عنها، الأحد.

وقال لقناة فوكس نيوز “تدمير أو إزالة أو تفكيك أي موقع لدى الكوريين الشماليين يمكن أن يسبب خطرا على الشعب الأميركي هو خبر جيد له وللعالم”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق