العالم

واشنطن “تُحضّر” ردا على مُهاجمي “أرامكو” السعودية

تصاعدت ردرود الفعل الدولية مساء الاثنين، بشأن الهجمات التي استهدفت السبت الماضي منشأتي نفط في السعودية تابعتين لشركة “أرامكو”.

وأشار الرئيس الأميركي دونالد ترامب صراحة إلى تورط إيران في الهجمات عندما قال “يبدو أن إيران مسؤولة عن الهجوم على منشأتي النفط بالسعودية”، في حين اتفق معه زعيم الأغلبية بمجلس الشيوخ الأميركي ميتش مكونيل، الذي ألقى باللوم على إيران في الحادثة.

ودخل وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر على خط الأزمة، وذكرت وكالة الأنباء السعودية “واس” أن إسبر أكد في اتصال هاتفي مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلميان دعم واشنطن الكامل للسعودية، وأن الولايات المتحدة تدرس كل الخيارات المتاحة بشأن كيفية الرد على الهجوم.

من جهتها أعلنت وزارة الخارجية السعودية أن بلادها ستدعو لفتح تحقيق بالهجوم بمشاركة خبراء دوليين، ومنهم من الأمم المتحدة

وأشار البيان السعودي إلى أن التحقيقات الأولية في الهجوم بيّنت استخدام أسلحة إيرانية، في اتهام مباشر لتورط طهران بالحادثة.

وتعرضت السبت منشأتين نفطيتين في مدينة الظهران السعودية حيث تقع معامل عملاق صناعة النفط السعودي شركة “أرامكو” لهجمات بطائرات مسيرة وصواريخ خلفت أضرارا جسيمة وعطلت إنتاج كميات كبيرة من النفط، ارتفعت على إثرها أسعار النفط نحو 15 بالمئة الاثنين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق