العالم

واشنطن توقف مساعيها لإدانة بيونغ يانغ بانتهاك حقوق الإنسان

توقفت الولايات المتحدة عن مساعيها لعقد الاجتماع السنوي الخامس لمجلس الأمن الدولي بهدف بحث الانتهاكات الكورية الشمالية لحقوق الإنسان.

وأرجعت مصادر دبلوماسية توقف هذه المساعي لعدم حصول واشنطن على دعم كاف لعقد هذا الاجتماع الذي يتطلب موافقة 9 دول على الأقل من الدول الـ15 الأعضاء في مجلس الأمن الدولي، مبينة أن الولايات المتحدة تمكنت فقط من نيل موافقة 8 دول فقط.

وأضافت المصادر بأن الصين فشلت على مدى السنوات الأربعة الماضية في منع عقد مثل هذه الاجتماعات.

من جانبها بعثت كوريا الشمالية الأسبوع الماضي رسالة إلى مجلس الأمن الدولي اتهمت فيها الولايات المتحدة باستفزازها من خلال مساعيها لعقد هذا الاجتماع، رغم جهود الرئيسين الأميركي دونالد ترامب وكيم جونغ أون لنزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية.

ولا تزال كوريا الشمالية ترفض الاتهامات الموجهة لها بانتهاك حقوق الإنسان وتكرر على الدوام أن الأوضاع الإنسانية المتردية في البلاد مردها العقوبات المفروضة عليها منذ العام 2006 بسبب برامجها الصاروخية والنووية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة