العالم

واشنطن تستعد لسحب قواتها من شمال سوريا

ألمح وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر إلى استعداد الولايات المتحدة لإجلاء نحو ألف جندي من قواتها المنتشرة شمال سوريا، وذلك عقب سحب الرئيس دونالد ترامب بعض تلك القوات التي كانت تساند الأكراد في قتال تنظيم داعش.

وأضاف إسبر أن واشنطن متأكدة من أن الأتراك يعتزمون مد هجومهم إلى مسافة أبعد في الجنوب والغرب مما كان مخططا في البداية، وأنها تلقت معلومات تفيد أن الأكراد يسعون لعقد تحالف مع الروس وقوات النظام لشن هجوم مضاد على الأتراك، وبناء على هذه المعطيات فقد تشاور مع الرئيس ترامب واتفقا على البدء بسحب مدروس للقوات من شمال سوريا.

بدوره، أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن قواته وحلفاءها من مقاتلي المعارضة السورية سيتوغلون مسافة تتراوح بين 30 و35 كيلومترا داخل سوريا، وأنهم سيطروا بالفعل على بلدة رأس العين.

وقال أردوغان في مؤتمر صحفي في إسطنبول إن القوات التركية حاصرت بلدة تل أبيض السورية الحدودية، مشيرا إلى مقتل جنديين تركيين و16 من مقاتلي المعارضة السورية المدعومين من أنقرة في العملية.

وذكرت وكالة “رويترز” للأنباء أن القوات التركية المهاجمة تقدمت بالفعل إلى وسط بلدة تل أبيض السورية حيث يسود هدوء وتجري عمليات تمشيط للمنطقة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق