العالم

واشنطن: الأوضاع في ميانمار تتدهور بسرعة وتنذر بالأسوأ

حذر كورت كامبل، منسق السياسة الخاصة بـالمحيطين الهندي والهادي للرئيس الأمريكي جو بايدن، من أن الأوضاع في ميانمار، الخاضعة لحكم عسكري، منذ انقلاب المؤسسة العسكرية على السلطات المدنية، ينذر بالأخطر، ويتدهور بشكل متسارع.

وقال “كامبل”: واشنطن وصلت إلى مرحلة أنها لم تعد تستبعد أي خيار في التعامل مع الأوضاع هناك، وتدرس في الوقت الحالي كافة السيناريوهات الوارد أن تحدث.

وأضاف خلال ندوة على الإنترنت استضافها مركز الأمن الأمريكي الجديد: من الواضح للجميع أن ممارسات العنف في هذا البلاد تتفاقم، مما يعني أن الأوضاع تسير من سيء إلى أسوأ.

وأردف: الحالة في ميانمار لا تتعلق فقط بحدود القلاقل والاضطرابات الإثنية، ولكن يبدو أن المعسكر المدني الديمقراطي مصرٌ على مواصلة التمسك بحقه في إنهاء الانقلاب، وبالتالي فقد بدأت المعارضة تنظّم صفوفها وتحدد أهدافها.

 

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى