رياضة ليبية

وادي الحياة تودع “الغالي” على طريقتها

بعد مضي شهرين على وفاة اللاعب بنادي المحلة لطفي الغالي، متأثرا بحروق شديدة أصيب بها في منزله بالفجيج، وفي أجواء يخيم عليها الحزن والألم في وادي الحياة، اختتم نادي الهاني ببلدة الرقيبة دوريا لكرة القدم الخماسية على روح الفقيد “الغالي”، ليتوج فريق المحلة بهدف وحيد سجل وسط حضور عدد من الجماهير .

بعيدا عن أجواء المنافسة على الفوز دخل لاعبو المحلة وقدامى الهاني أرضية ملعب الرقيبة بعد أن وقف الجميع دقيقة صمت على روح الفقيد، في دوري ضم 20 فريقا رياضيا من بلدية بنت بية ضمت كلها في خمس مجموعات في كل مجموعة أربعة فرق حيث تواصل الدوري على مدى 21 يوما .

وعلى الرغم من أن لطفي الغالي لم يقض في فريق المحلة طويلا، لكنه نجح في فترة قصيرة أن ينال حب الجماهير والوسط الرياضي له، بفضل حسن خلقه وتدينه، فلم تكن تعلم أن القدر قد ادخر لها صدمة كبيرة بعد فترة قصيرة من تألقه ليسدل الستار على مسيرة حافلة لشاب فقدته الكرة في وادي الحياة خاصة وليبيا عامة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق