حياة

واجهتك صعوبات التذكُّر؟ إليك 10 عادات ستُقوي ذاكرتك

218TV| رصد إخباري

تقوية الذاكرة وتعزيز مستوى الإدراك الذهني لا يعد حكراً على الأطفال وصغار السن فقط، بل أثبتت الدراسات عكس ذلك تماما، في حين في إمكان الكثيرين من مختلف الأعمار، تحسين ذاكرتهم وتعزيز النشاط الوظيفي للمخ من خلال عدد من السلوكيات الصحية، إليك بعض منها:

1-حفظ الأرقام غيباً، عوضاً عن كتابتها أو تسجيلها على الهاتف لاسترجاعها عند الحاجة.

2-ترتيب وتنظيم مختلف مهامك الحياتية الذي سيُجنب ذهنك التشتت ويُعزز من قوة ذاكرتك.

3-الحواس التي تنشط أثناء تدوين الملاحظات بالكتابة تُساعد الكاتب على استرجاع المعلومة المُدونة بخط يده أسرع من تلك التي قد يُسجلها بطرق أخرى.

4-ممارسة التمارين الرياضية بانتظام يُحفز من إنتاج الخلايا العصبية التي تساهم بشكلٍ فعال في تقوية الذاكرة إلى جانب تعزيزها للصحة الجسدية.

5-الأطعمة الغنية بدهون الأوميغا3 ترفع من مستوى الصحة الذهنية وتقلل بشكلٍ كبير من الأمراض التي قد تصيب المخ، ويوجد حمض الأوميغا3 في العديد من الأطعمة، بينها: فول الصويا، وسمك السلمون، وبذور الكتان.

6-تحدث مع نفسك عند محاولة حفظ النصوص أو فهمها، فهذا سيُساعدك كثيراً في استرجاعها عند الحاجة إلى ذلك.

7-منح الجسد قسطاً كافياً من النوم (7-9 ساعات) يوميا يُساعد في رفع مستوى التركيز الذهني وتحسين القدرة على التذكر.

8-“العين أحد مناجم الذاكرة”، حيث تعتبر ذاكرة البصر عند البعض أقوى كثيراً من ذاكرة السمع أو اللفظ، ما يعني أن الاطلاع على المشاهد أوالنصوص التي تحتاج إلى استرجاعها سيُساعد على ترسيخها في ذاكرتك بشكل أكثر فاعلية.

9-تركيز اهتمامك نحو محطّاتك العاطفية المهمة يُعتبر فِعلاً صديقاً لذاكرتك، حيث تُعد العاطفة أحد الدوافع التي تُساعد في تثبيت ذكرياتنا العاطفية بأذهاننا، الأمر الذي يعمل بدوره على تنشيط الذاكرة والمُحافظة على مرونتها.

10-استثمار 80 دقيقة تأمل، مُقسمة إلى 4 مرات يومياً يُعزز من صحة الشبكات العصبية في المخ بشكلٍ كبير.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة