أخبار ليبيااهم الاخبار

“هيومن رايتس”: مجموعات تابعة للوفاق “قمعت” المتظاهرين

أصدرت منظمة “هيومن رايتس ووتش” تقريراً أشارت خلاله إلى أن “جماعات مسلحة مرتبطة بحكومة الوفاق استعملت القوة الفتاكة لفض مظاهرات كانت سلمية إلى حد كبير ضد الفساد أواخر أغسطس واحتجزت تعسفا أشخاصا في العاصمة، وعذبتهم، وأخفتهم”، حسب وصفها.

وكشف تقرير المنظمة عن تعرض 24 متظاهراً في طرابلس بينهم صحفيون للاحتجاز التعسفي بين الـ23 والـ29 من أغسطس الماضي، من قبل جماعات مسلحة بينها كتيبة النواصي المرتبطة بوزارة الداخلية في حكومة الوفاق الوطني تحت إمرة مصطفى قدور، وقوة الردع الخاصة بقيادة عبد الرؤوف كارة، والمجموعة المسلحة المعروفة بـ”قوة الأمن العام” بقيادة عماد الطرابلسي.

ومن جانبها، قالت حنان صلاح، باحثة أولى في شؤون ليبيا في هيومن رايتس ووتش إن هذه الجماعات المسلحة “استعملت أسلحة ثقيلة ومدرعات لإسكات المعارضين. وينبغي ألا تضيع حكومة الوفاق أي وقت لتحاسب أعضاء الجماعات المسلحة وقادتها الذين هاجموا المتظاهرين السلميين بأغلبهم، واحتجزوهم، واعتدوا عليهم”.

ونقلت المنظمة عن 3 شهود شاركوا في المظاهرات قولهم إن “المظاهرات في طرابلس وأماكن أخرى كانت سلمية إلى حد كبير. بينما ردت الجماعات المسلحة الموجودة في طرابلس والمرتبطة بحكومة الوفاق، بجمع المتظاهرين بالقوة واحتجازهم في أماكن لم يكشف عنها في البداية قبل أن يُطلق سراحهم”.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى