حياة

هيئة الإذاعة البريطانية تختار رجاء مزيان ضمن قائمة أقوى 100 إمرأة مؤثرة في العالم

بعد النجاح الذي حققته في أغنيتها “ألو سيستام”، وحصدت مشاهدة على موقع يوتيوب، أكثر من 35 مليون مشاهدة، اختارت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، الفنانة الجزائرية رجاء مزيان، ضمن قائمة 100 إمرأة مؤثرة وملهمة في العالم لسنة 2019. من بين 17 اسما لنساء عربيات مؤثرات.

وأطلقت الفنانة المغتربة رجاء مزيان، أغنية “ألو سيستام”، مع بداية الحراك الشعبي في الجزائر بداية شهر مارس الماضي، الذي أدّى إلى خروج الشعب الجزائري إلى الشوارع مطالبين الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة، بعد الترشح في ولاية جديدة، وإسقاط النظام ومحاسبة الفاسدين.

وحصدت الأغنية على شعبية كبيرة داخل الجزائر، ما جلعها ضمن الأيقونات التي ألهمت الشباب الجزائري، لكونها كانت تُعبّر عن مشاعرهم، ولخّصت الأزمة التي يمرّون بها.

واختارت الفنانة رجاء مزيان، مدينة براغ،  لتكون محلّ إقامتها، دون أن تغفل هموم وطنها والتغيرات التي طرأت عليه، بعد المظاهرات التي شهدها طيلة الفترة الماضية.

وهي من مواليد العام 1988 بمغنية ولاية تلمسان، بدأت الغناء والمسرح وهي بعمر 8 سنوات، خلال نشاطها في الكشافة الجزائرية، وأُصدر لها أول ألبوم غنائي للأطفال وهي في عمر 14 سنة.

وشاركت رجاء مزيان، في العام 2007 حين كانت طالبة حقوق بجامعة تلمسان، في برنامج ألحان وشباب، وتأهلت للنهائيات بعدها، إلا أن الظروف لم تسمح لها بإكمال مسيرتها الفنية.

وبعد تخرجها، لم تتمكن الفنانة حينها، من مزوالة مهنة المحاماة والحقوق، بسبب رفض نقابة المحامين في الجزائر بمنحها شهادة مزوالة المهنة.

وفي العام 2015 خرجت مزيان رسميا من بلدها الجزائر، لتنطلق في مسيرتها الفنية، نحو التشيك، ومن بعدها استطاعت الدخول لعالم الفن في زمن قياسي، عبر أعمال فنية تحكي عن المرأة وحقوقها وأخرى أعمال فنية سياسية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق