اقتصاد

“هوندا” في ورطة “الاشتعال”.. وخطر على 2.1 مليون سيارة

(رويترز)- قالت شركة هوندا موتور إنها ستستدعي نحو 2.1 مليون سيارة من أنحاء العالم لاستبدال حساسات بطاريات كونها معرضة لخطر الاشتعال.

وقال كريس مارتن المتحدث باسم شركة صناعة السيارات اليابانية إن الاستدعاء سيشمل 1.15 مليون سيارة من طراز هوندا أكورد إنتاج الفترة بين 2013 و2016 في الولايات المتحدة ونحو مليون سيارة في مناطق أخرى لتغيير الحساسات.

وذكرت الشركة أنها تلقت أربعة تقارير عن حالات اشتعال في حجرة المحرك بالولايات المتحدة وحالة واحدة على الأقل في كندا، في مناطق تستخدم كميات كبيرة من الملح على الطرقات المغطاة بالجليد خلال فصل الشتاء. ولم ترد تقارير عن وقوع أي إصابات.

وتلقت الشركة 3972 مطالبة ضمان من الولايات المتحدة تتعلق بهذه المشكلة.

وقالت هوندا إن حساسات البطاريات ربما لم تكن محكمة بالقدر الكافي للحيلولة دون تسرب الرطوبة. وبمرور الوقت ربما أدت الرطوبة إلى دخول الملح أو غيره من المواد إلى حساسات البطاريات بما تسبب في الصدأ وحدوث قصور في الدائرة الكهربائية للحساسات في نهاية المطاف.

‏‫

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة