تكنولوجيا

هواوي قد لا تجد زبائن غربيين يشترون منتجاتها

بغية تقديم أفضل الخدمات لزبائنها، تعتزم شركة هواوي الصينية الأكبر عالميا لتصنيع معدّات الاتصالات، طرحَ شريحة تعمل من خلال تقنية الذكاء الصناعي لتشغيل خوادمها.

رئيس مجلس إدارة  الشركة إريك شو أشار في تصريحات صحفية إلى أن الشريحة ستعالج البيانات بشكل أسرع من المنتجات المنافسة، وستعادل قدرتها مثْلَي قدرة أقرب منافسيها في 100 من إنفيديا.

وستعمل الشريحة الجديدة “أسيند 910” التي تم الكشف عنها خلال مؤتمر هواوي السنوي للشركاء الدوليين، وفق تقنية 7 نانومتر وستطرح للبيع في الربع الثاني من العام 2019.

الخطوة التي أتت في مسعى من هواوي لتعزيز قطاع الحوسبة السحابية فيها، سيتم من خلالها استخدام شرائح الشركة في خوادمها للمرة الأولى.

وفي ظلّ نزاعها التجاري الكبير مع الولايات المتحدة، تتطلع الصين لتسريع تنمية سوق أشباه الموصلات لديها، من خلال تقليل الاعتماد على التقنيات المستوردة.

وتسعى الصين لاستخدام الشرائح المصنوعة في نحو 40% من كافّة الهواتف الذكية في أسواقها المحلية بحلول العام 2025، فضلا عن قيامها برصد مليارات الدولارات للشركات المحلية لحثّها على القيام بذلك.

وبعد أن أسست وحدتها للحوسبة السحابية خلال العام الماضي، تحاول هواوي توطيد موطئ قدم لها في السوق المحلية لهذه التقنية التي تحتكر معظم سوقها حاليا شركة علي بابا.

وبدأت هواوي فعليا بتنمية أعمالها على الصعيد المحلي إثر مخاوف متزايدة من عزوف المستهلكين الغربيين عن شراء منتجات الصين بسبب مخاوف أمنية، تتعلق بتجسس إلكتروني صيني.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة