أخبار ليبيااخترنا لك

هميلة لـ218: رصدنا أول إصابة بالملاريا

نفى محمد اقرين الناطق باسم مركز سبها الطبي في تصريحات لـ218 تسجيل أي إصابة بمرض الملاريا داخل المركز في الوقت الحالي، مُشيراً إلى أن الأطباء بقسم الباطنية كانوا قد اشتبهوا بوجود حالة حاملة للمرض وتم تحويلها مباشرة للمختبرات في غرب البلاد للتأكد.

ومن جهته كشف مشرف الرصد والتقصي بإدارة الرعاية الصحية الأولية بمنطقة وادي الشاطي، سهل هميلة في حديث لـ218 عن رصد حالة إصابة بالملاريا وهي امرأة تبلغ من العمر 40عاما؛ من بلدة ونزريك في بلدية أدري 170 كيلومترا جنوب غرب سبها.

وأكد هميلة أن التحاليل أجريت للحالة وكانت النتيجة موجبة فيما أعد فريق الرصد والتقصي، تقريرا مفصلا أحاله إلى مركز الأمراض السارية والمتوطنة وفريق مكافحة الملاريا أبلغه فيها بنتيجة التحاليل.

وأشار هميلة إلى الأدوية والعلاجات اللازمة لمكافحة المرض متوفرة، وأرجع ظهور هذه الحالة إلى كثرة البرك والمستنقعات وطفح مياه الصرف الصحي، ما تسبب في عودة أمراض تم القضاء عليها منذ زمن .

وأضاف: “إن فريقا من إدارة الرعاية الصحية الأولية اجتمع مع عمداء بلديات منطقة وادي الشاطي وتم الاتفاق على إجراء مسح شامل وكامل للمهاجرين غير الشرعيين في المنطقة ورش المبيدات وردم البرك والمستنقعات للحد من انتشار الأوبئة والأمراض “.

وأكد مشرف الرصد والتقصي أن الحالة المصابة بالملاريا نقلت إلى دولة تونس لتلقي العلاج وتواصل فريق الرصد مع ذويها الذين أكدوا تجاوبها وبداية تعافيها بحسب قوله.

وكان مدير المركز الوطني للأمراض السارية والمتوطنة عبد الحميد الفاخري قد نفى في وقت سابق ظهور أي حالة لمرض الملاريا بالمنطقة؛ مشيرا إلى أنه لا بد من إجراء فحوصات مخبرية دقيقة لإثبات تواجد طفيل الملاريا في الدم؛ مشيرا إلى أن المركز لا علم له ولم يصله أي بلاغ بظهور حالة مصابة بالملاريا على حد قوله.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق