أخبار ليبيااهم الاخبار

هل يُنهي “قطبا المركزي” سنوات الانقسام؟

قال المهتم بالشأن الاقتصادي محسن الدريجة إن مسألة توحيد مصرف ليبيا المركزي في غاية الأهمية، ذلك أن الانقسام الحاصل الآن في المؤسسة المصرفية تتسبب في إضعاف قيمة الدينار الليبي مقابل العملات الأجنبية، وزيادة نسبة التضخم، وتراكم الديون في المصارف التجارية، وتراكم الدين العام.

وأضاف محسن الدريجة لبرنامج “LIVE” على قناة “218 NEWS”، تعليقا على اجتماع مرتقب للجنتي المقاصة في مصرفي البيضاء وطرابلس بتونس يوم 30 سبتمبر الجاري، أن إعادة ترتيب البيت الداخلي للمصرف المركزي يبدأ من فتح المقاصة ومراجعة الإجراءات التي سبق واتخذتها المصارف التجارية في المنطقة الشرقية مع مصرف ليبيا المركزي/ البيضاء.

وأوضح الدريجة أن التوافق مهم بين اللجنتين ليتم فتح المقاصة لمصارف المنطقة الشرقية، مضيفاً أن ثمة مشكلة تتمثل في وجود ديون كان قد ضمنها مصرف ليبيا المركزي البيضاء على المصارف التجارية في المنقطة الشرقية تجاوزت الـ30 مليار دينار وهذا سيمثل معضلة كبيرة في المناقشات التي ستجري بين اللجنتين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق