العالم

هل “تُخفي” الأرجنتين شيئا عن “مصير” الغواصة سان خوان؟

في الوقت الذي قال فيه المتحدث باسم البحرية الأرجنتينية أنريكي بالبي إن عملية البحث عن الغواصة التابعة لها والمفقودة في جنوب المحيط الأطلسي منذ نحو أسبوع بلغت مرحلة حرجة منذ أمس الأربعاء مع احتمال اقتراب نفاذ الأكسجين المتوفر لطاقمها المكون من 44 شخصا، فإن البعض ركّز على جزء آخر من تصريحاته وهو المتعلق برصد صوت غير مألوف الأسبوع الماضي في اليوم الذي فقدت فيه الغواصة قرب آخر موقع أرسلت إشارة منه.

إذ أن “بالبي” عندما سأله الصحفيون عن طبيعة الصوت الذي تم رصده امتنع عن قول ما إذا كان يشير إلى وقوع انفجار أو أية حالة طارئة أخرى في الغواصة، ما يطرح العديد من التساؤلات عمّا إذا كانت الأرجنتين تخفي شيئا عن مصير الغواصة وطاقمها، خاصة وسلطات البلاد تواجه انتقادات لاذعة واتهامات من أقارب أفراد الطاقم بأن إرسال الطاقم في هذه الغواصة القديمة لا يمكن أن يكون إلا انتحارا.

وتبحث عشرات الطائرات والسفن عن الغواصة سان خوان، وإذا كانت الغواصة الألمانية الصنع قد غرقت أو غير قادرة على الصعود إلى سطح الماء منذ أن أرسلت موقعها الأخير يوم 15 نوفمبر، فإنها ستكون حاليا بصدد استهلاك آخر كمية من مخزون الأكسجين الذي يكفي سبعة أيام فقط.

وقد كانت الغواصة في طريقها من مدينة أوشوايا في أقصى جنوب العالم، إلى مدينة مار ديل بلاتا الساحلية الواقعة على بعد 400 كيلومتر جنوبي بوينس أيرس عندما أبلغت عن عطل كهربائي قبل قليل من اختفائها الأسبوع الماضي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق