حياة

هل تستخدم “غسول الفم”؟.. اقرأ وانتبه لقلبك

218TV |رصد

يستعمل الكثيرون غسول الفم للمحافظة على صحة الفم والأسنان، لكن مثل هذه المنتجات قد تشكل خطرا على الصحة بشكل عام، إذ أكد علماء من جامعتي هارفارد وبورتوريكو أن الاستعمال اليومي لغسول الفم يزيد من خطر الإصابة بالسمنة ومرض السكري.

وجاءت النتائج بعد دراسات شملت أكثر من 1200 شخص تتراوح أعمارهم بين 40 و65 عاما، يعانون من السمنة وخطر تطور أعراض مرض السكري، فأظهرت النتائج أن نحو عشرين شخصا من المعرضين لأخطار السكر من المشتركين في الدراسة كانوا يواظبون يوميا على استخدام هذه السوائل، ونحو 30 آخرين من المشتركين الذين يعانون من السمنة واظبوا باستمرار على سوائل تعقيم الفم.

وقال الخبراء إن هذه النتائج تظهر خطر استخدام تلك السوائل على تطور بعض الأمراض، وذلك لأنها تكافح تكاثر البكتيريا الضارة في الفم، ولكنها في الوقت نفسه تقتل البكتيريا المفيدة التي تخلق توازنا حيويا في الجسم ووجودها يؤثر على آلية عمل الدم والهرمونات وبعض الأعضاء الحيوية الهامة.

كما أن تلك السوائل تؤثر على حمض النتريك المهم لعمليات التمثيل الغذائي في أجسادنا، وبالتالي تؤثر على آلية ظهور السمنة وأعراض السكري، وقد حذرت العديد من الدراسات الطبية السابقة من استخدام الغسول الفموي، وأكدت أن الاستخدام المتواصل له يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب والشرايين، وربطت بعض الدراسات بين استخدام غسول الفم وأنواع معينة من السرطان، كسرطان الفم والحنجرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق